أخبار عاجلة

ملتقى المرأة بالجامع الأزهر يضع روشتة إيمانية لتحصين الأبناء من الانحرافات السلوكية

 

** الدكتورة إلهام شاهين: شعب الإيمان كلها من الواجبات التي يلزم الآباء تعلمها وتطبيقها وغرسها في نفوس الأبناء.

** الدكتور رحاب الزناتي: العقيدة والعبادات والتزكية من أهم المبادئ التي ينبغي على المسلم التحلى بها.

عقد الجامع الأزهر الشريف ، حلقة جديدة من ندواته الأسبوعية الخاصة ببرامجه الموجهة للمرأة والأسرة، تحت عنوان “دور التربية الإيمانية في تحصين الأبناء من الانحرافات السلوكية”، وحاضر فيها د. إلهام شاهين، الأمين العام المساعد لمجمع البحوث الإسلامية لشئون الواعظات وأستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، ود. رحاب الزناتي، أستاذ التربية بجامعة الأزهر، وأدارت الندوة د. سناء السيد الباحثة بالجامع الأزهر.

واستهلت د. إلهام شاهين، حديثها ببيان مفهوم التربية الإيمانية وعلاقة الإيمان بالاستقامة والبعد عن الانحراف، وأن البعد عن الدين يُعدُّ انحرافا عن الحقِّ والصواب من خلال شرح حديث المصطفى ﷺ “الإِيمانُ بضْعٌ وسَبْعُونَ، أوْ بضْعٌ وسِتُّونَ، شُعْبَةً، فأفْضَلُها قَوْلُ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ، وأَدْناها إماطَةُ الأذَى عَنِ الطَّرِيقِ، والْحَياءُ شُعْبَةٌ مِنَ الإيمان”، موضحة أن شعب الإيمان كلها من الواجبات التي يلزم الآباء تعلمها وتطبيقها وغرسها في نفوس الأبناء.

وأكد أن شعب الإيمان تشمل أركان الإسلام، وأركان الإيمان وفروعه، وأن الخِصال الحَميدة كلُّها تَندَرِجُ تَحتَ شعب الإيمانِ كالصدق والوفاء وإكرام الضيف وبر الوالدين وتشميت العاطس وعيادة المرضى وإطعام الطعام وإماطة الأذى عن الطريق إلى آخر بقية الشعب، فتربية الأبناء على فهم وتمثل هذه الشعب كما أراد الله عزوجل، ينهض بالأمة.

من جانبها، استعرضت د. رحاب الزناتي، أهم الانحرافات السلوكية عند الأطفال والتي منها: انحرافات تنشأ عن اللسان، كالكذب والغيبة والنميمة والبذاءة والصراخ، وانحرفات أخرى تنشأ عن اليد كالسرقة والغش والعنف، وأوضحت السبيل لكيفية التعامل معها ومعالجتها.

وبينت أستاذ التربية ، أهم مظاهر الانحرافات السلوكية لدى الشباب والتي منها: الإلحاد، وخيانة المجالس بانتهاك الخصوصية ونشر كل ما يسمع، والإدمان بشتى صوره، ثم بينت طريقه العلاج السوية لكل هذه الانحرافات، موضحة مفهوم التربية الإيمانية، وبينت أهم مبادئها فيما يخص العقيدة والعبادات والتزكية وأهم المبادئ التي ينبغي أن نتحلى بها، وأهم العيوب التي يجب التخلص منها بالتخلية.

من جانبها ، أوضحت د. سناء السيد الباحثة بالجامع الأزهر أن الإسلام حريص على تحصين الأبناء من الزيغ والانحراف، والحفاظ عليهم من أي اعتداء، مؤكدة أن الإيمان الصادق هو الموجه للإنسان نحو الاستقامة والعمل الصالح فإذا ضعُف الإيمان حصل الانحراف والبعد عن منهج الله.

وأضافت: إن الانحراف ليس أمرًا طارئًا بل ظاهرة قديمة منذ خالف إبليس -لعنه الله – أمرَ الله -عزّ وجلّ- حينما أمره بالسجود لآدم- عليه السلام-، ولم يكن قتل قابيل لأخيه إلا صورة من صور الانحراف السلوكي، مضيفة أن التربيةَ بناءٌ ووقاية وعلاج، وعلى المربين أن يتعلموا كيف يتعاملَون مع سلوك أبنائهم، وليعلموا أن الأبناء مرآة عاكسة لسلوك الآباء وتصرفاتهم.

جدير بالذكر أن هذه البرامج تعقد برعاية كريمة من فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، وبتوجيهات الدكتور محمد الضويني وكيل الأزهر، وبإشراف الدكتور عبد المنعم فؤاد، المشرف العام على الأنشطة العلمية للرواق الأزهري، والدكتور هاني عودة، مدير عام الجامع الأزهر.

عن سيد العادلى

شاهد أيضاً

الأرصاد: أجواء دافئة مستقرة بكافة الأنحاء وانعدام فرص سقوط الأمطار

مها جابر كشفت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أن آخر صور الأقمار الصناعية تشير إلى أجواء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Managed by Immediate MSpark