أخبار عاجلة

الشهابي: الأحتفال بيوم التضامن مع شعب فلسطين دليل علي أن القضية الفلسطينية في قلب ووجدان مصر

ناجي الشهابي

قال ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل الديمقراطى. ان احتفالنا فى مصر بيوم 29 نوفمبر الذى جعلته الجمعية العامة للأمم المتحدة من كل عام يوما للتضامن فيه ،مع شعب فلسطين الصامد، يأتى هذ العام ومصر تقوم بدورها التاريخى فى الدفاع عن القضية الفلسطينية ومقاومة مخططات تصفيتها موضحا أن القضية الفلسطينية بعد العملية النوعية للمقاومة الإسلامية فى فضاء غزة التى أذلت جيش الاحتلال الإسرائيلى وكشفت هشاشته وضعف أجهزة استخباراته أصبحت محل اهتمام الرأى العام الإقليمي والعالمي وخاصة فى دول الغرب الاستكبارى المساندة لحكومة الاحتلال فى عدوانها الوحشى على المدنيين العزل فى قطاع غزة الصامدة لافتا أن إدارة الرئيس السيسى للأزمة الحالية ورفضه العدوان الوحشى لقوات الاحتلال الاسرائيلى وكشفه المخطط الصهيو أمريكى غربى لتصفية القضية المصرية وإعلانه بقوة أن استباب الأمن وإحلال السلام فى منطقة الشرق الأوسط يتحقق الا بإنهاء الظلم الذى يعيش فيه الشعب الفلسطينى على مدى 75 عام ومطالبته بضرورة تنفيذ قرارات الشرعية الدولة بحل الدولتين وإقامة دولة فلسطين ذات سيادة على حدود الرابع من يونيو 1967 جعل مواقف الدول الغربية الداعمة للعدوان الاسرائيلى تتغير وتتحدث عن حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين تصفية الدولة المصرية .

أكد رئيس حزب الجيل أن الاحتفال بيوم التضامن مع الشعب الفلسطينى “يوم 29 نوفمبر ” سيكون مختلف عن كل احتفالات التضامن مع الشعب الفلسطينى فى السنوات الماضية فالقضية الفلسطينية حاليا فى مفترق طرق وتتعرض لمخطط يهدف لتصفيتها بالضغط على أهل غزة بالقصف الوحشى لطائرات جيش الاحتلال الاسرائيلى للفرار من القصف نحو سيناء وجعل فلسطين ارض بلا شعب .

لذلك يؤكد الشهابي احتفالنا بالتضامن مع الشعب الفلسطينى فى يوم “29 نوفمبر” سيكون مختلف .. بعد عملية المقاومة الفلسطينية النوعية التى زلزلت حكومة الاحتلال الإسرائيلى وأجهزة استخباراتها ومعهم حكومات الدول الغربية الكبرى وأجهزة استخباراتها والتى هزمت بها المقاومة الإسلامية الفلسطينية جيش الاحتلال الاسرائيلى واكدت أنه جيش من ورق .

ومن ناحية أخرى أشار ناجى الشهابي «رئيس حزب الجيل » أن إحتفالنا فى مصر بهذا اليوم هذا العام سيكون مختلف عن احتفالنا به فى الأعوام السابقة لافتا أن مصر هذا العام قد عادت إلى موقعها فى المشهد العربى وتصدت للمخطط الصهيو أمريكى غربى الذى يستهدف تصفية القضية الفلسطينية وجعلها ارض بلا شعب وافشلته بمواقف قوية وحاسمة للرئيس عبد الفتاح السيسى التى أعادت مصر قائدة للأمة العربية ووضع خارطة طريق تبنتها مؤتمر القاهرة للسلام والقمة العربية الإسلامية و ذكرت العالم بجذور القضية الفلسطينية وان السلام لن يحل فى الشرق الأوسط الا بتطبيق حل الدولتين وإقامة دولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية ومع إصرار مصر فى كل لقاءات الرئيس عبد الفتاح السيسى بقادة العالم واتصالاته الهاتفية تغيرت مواقف تلك الدول وأصبحت تدعو إلى إقامة دولة فلسطين دولة مستقلة ذات سيادة .

أضاف رئيس حزب الجيل أن إحتفالنا فى مصر بيوم 29 نوفمبر.. يوم التضامن مع شعب فلسطين مختلفا ايضا عن كل عام لأن مصر الرسمية ومصر الشعبية بكل مكوناتها تقف بقوة مع شعبنا الفلسطينى فى محنته التى حولها بصموده الاسطورى إلى منحة مشيرا إلى حجم المساعدات المقدمة من المجتمع الأهلى المصرى وصلت نسبتها إلى 70% من حجم كل المساعدات التى قدمتها دول العالم الى اهلنا فى غزة وهذا يؤكد أن مصر “حكومةً وشعباً” ومن واقع مسئوليتها التاريخية، تقف داعمةً دائماً للقضية الفلسطينية باعتبارها أم القضايا العربية.

وتابع رئيس حزب الجي الديمقراطي أن وقفة الرئيس السيسى القوية الرافضة التهجير القسرى والتطهير العرقى وضرورة إقامة دولة فلسطين المستقلة ذات سيادة واعتبرها رئيس حزب الجيل وقفة تاريخية سيسجلها التاريخ العربى بأحرف من نور لأنها أفشلت المخطط وأفاقت الشعوب العربية ورجعت اهتمامها لقضيتهم المركزية ووضعت القادة العرب أمام مسئوليتهم القومية، مشيرا إلي  أن وقفة مصر ورئيسها أكدت من جديد أن التزامها بمسئوليتها إزاء قضية فلسطين والشعب الفلسطيني والقدس ومسجدها الأقصى ، التزاماً أصيلاً، تبذل فى سبيله كل غال ونفيس حتى ينال الشعب الفلسطيني الشقيق حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية .

عن سيد العادلى

شاهد أيضاً

مظاهرات ضخمة في تل أبيب ضد حكومة نتنياهو.. والشرطة تستخدم المياه والخيالة لتفريق المتظاهرين

متابعات – خارجي استخدمت قوات من الشرطة الإسرائيلية، مساء السبت، سيارات رش المياه والخيالة لتفريق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Managed by Immediate MSpark