16 مايو 2022 8:46 م

السيسي يؤكد حرصه على تطوير العلاقات الثنائية بين مصر وبلجيكا

الرئيس عبد الفتاح السيسي

المراقب: متابعات

 

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسي حرصه على تطوير العلاقات الثنائية بين مصر وبلجيكا بالنظر إلى العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين، بالإضافة إلى المشاركة في القمة الإفريقية الأوروبية الهادفة إلى تعزيز التنمية وتحقيق تطلعات الشعوب الإفريقية في الاستقرار والرخاء، متطلعاً إلى قيام القمة بتطوير علاقات الشراكة بين أوروبا وإفريقيا، وذلك امتداداً للدور المصري التاريخي في وضع أسس هذه الشراكة من خلال استضافة القاهرة للقمة الأولى بين الجانبين عام 2000.

وخلال مباحثات القمة الموسعة التي عقدها الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الخميس، بمدينة بروكسل، مع رئيس وزراء بلجيكا ألكسندر دي كرو، بحضور وفدي البلدين، صرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، بأن رئيس وزراء بلجيكا رحب بالرئيس في أول زيارة له إلى بروكسل، وكذلك بمشاركته في القمة الأفريقية / الأوروبية السادسة بهدف تكثيف الجهود المتبادلة لتعزيز الشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي، وعلى صعيد العلاقات الثنائية، وحرص “دي كرو” على الإشادة بما حققته مصر فى مجال التنمية، والمشروعات القومية الكبرى، وهو ما ساهم فى تحفيز الشركات البلجيكية على العمل في مصر للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة.

وذكر المتحدث الرسمي، أن اللقاء شهد استعراضاً لعدد من موضوعات العلاقات الثنائية بين البلدين في كافة المجالات، خاصةً تطوير وإدارة الموانئ واللوجستيات والطاقة النظيفة والمتجددة، والتحول الاخضر علي خلفية التطور الكبير الذي تشهده مصر في هذا القطاع المتزايد الأهمية على المستوى الدولي وكذلك لاستضافة مصر القمة العالمية للمناخ بنهاية العام الحالى، وقد أوضح الرئيس أن مصر أصبح لديها بنية أساسية متطورة ومكتملة العناصر على أعلى مستوى تم تشييدها خلال السنوات السبع الماضية تتيح التعاون والشراكة الفعالة في مجال الطاقة بأنواعها سواء من حيث الإنتاج أو الربط والتوزيع لدول الجوار الاقليمي ومنها أوروبا.

من جهته، أكد رئيس الوزراء البلجيكي حرصه على تعزيز التعاون والشراكة بين مصر وبلجيكا وتشجيع الشركات البلجيكية على زيادة العمل فى مصر، فضلاً عن مواصلة تطوير العلاقات المتميزة والوثيقة بين البلدين.

وأضاف المتحدث الرسمي أن المباحثات تطرقت كذلك إلى عدد من الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث حرص “دي كرو” على الاطلاع على رؤية وتقدير الرئيس تجاه القضايا السياسية في منطقة شرق المتوسط والقارة الإفريقية والشرق الأوسط، كما أشاد رئيس وزراء بلجيكا بجهود مصر اللافتة بقيادة الرئيس في مجال مكافحة الفكر المتطرف وترسيخ مباديء حرية العقيدة والتسامح وتقبل الآخر، فضلاً عن جهود تمكين المرأة، وكذلك إطلاق الاستراتيجية الوطنية لحقوق الإنسان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.