30 نوفمبر 2022 9:34 ص
أخبار عاجلة

دراسة: موسيقى البوب في المحلات المحلات تجعل الزبائن يشترون بضائع أكثر

صورة تعبيرية

المراقب: متابعات 

نستمتع دائماً بالأغانى والموسيقى أثناء تسوقنا داخل المحلات التجارية، لنجد أنفسنا في نهاية المطاف قمنا بشراء العديد من البضائع، دون أن نعرف أن السبب الحقيقى وراء ذلك هو استمعنا للموسيقى وهذا ما أكدته دراسة جديدة ، نشرها موقع صحيفة “مترو” البريطانية، أشارت إلى أن ما نسمعه يمكن أن يؤثر على ما تشتريه
اعترف ثلث البالغين في المملكة المتحدة بأن نوع الموسيقى الذي يتم تشغيله في المتاجر والمطاعم يمكن أن يؤثر على عادات الشراء لديهم، حيث وجدت دراسة، أجرتها شركة ترخيص الموسيقى” PPL PRS “، أن 67٪ من المشاركين يغادرون المكان إذا أغلق الموسيقى- مما يوضح مدى أهمية الموسيقى في ثقافتنا اليومية.

وُجد أيضًا أن موسيقى البوب ​​من أنواع الموسيقى التي تشجع الزبائن على الشراء أكثر وأن أكثر من ثلث العملاء يميلون إلى شراء الملابس والإكسسوارات الباهظة، في المحلات التي تشغل موسيقى البوب.

وهذا النوع من الموسيقى يجعل 37٪ من الناس أكثر احتمالية لتجربة تسريحة شعر جديدة إذا كان يتم تشغيلها في الصالون أثناء قص شعرهم.

وفي المطاعم ، وجدت الدراسة أن الموسيقى الكلاسيكية يمكن أن تجعل 31٪ من رواد المطعم يطلبون سلعًا باهظة الثمن من القائمة وربما بسبب فكرة أن الموسيقى الكلاسيكية أعلى من حيث القيمة والذوق.

قالت ماريان رزق الله ، أخصائية العلاج بالموسيقى في PPL PRS””:”تتمتع الموسيقى بقدرات تحسين الحالة المزاجية..عندما يدخل العملاء سواء كانوا من رواد الحانات أو المتسوقين في بيئة يتم تتبعها صوتيًا من خلال إيقاع جذاب أو نغمة مألوفة، فقد يشعرون بسعادة أكبر. وإذا شعرنا بالرضا، فنحن أكثر ميلًا إلى معاملة أنفسنا”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.