20 مايو 2022 3:40 م

بلاغات للنائب العام تطالب بمحاكمة إبراهيم عيسى

ابراهيم عيسي

المراقب: متابعات 

تقدم عدد من المحامين ببلاغات للنائب العام ضد الإعلامي إبراهيم عيسى، متهمين إياه بازدراء الدين الإسلامي وإثارة الفتنة من خلال التشكيك في الثوابت الدينية.

ونسب البلاغ الذي تقدم به المحامي عمرو عبد السلام، إلى عيسى، أنه “استغل الدين في الترويج لافكاره ومعتقداته المتطرفة والمغلوطة الموجهة للجماهير قاصدا من ذلك خلق حالة من الاضطراب والفرقة والتشتت وفتنة العامة وتشكيكهم في معتقداتهم وثوابتهم الدينية دون امتلاكه لأي دليل أو سند صحيح قاصدا من ذلك اثارة الفتنة والاضرار بالامن العام وتكديريه بمفهومه الواسع عن الأمن المجتمعي والأسري والديني والسلام الاجتماعي”.

وطالبت البلاغات استدعاء عيسى للتحقيق معه وإحالته للمحاكمة الجنائية لمعاقبته عن اتهامه بازدراء الدين واحتقاره وإثارة الفتنة بين الطوائف المتنمية إليه.

وكان عيسى قال في برنامجه المذاع على فضائية “القاهرة والناس” إن المسلم الحالي في عام 2022 ليس بحاجة إلى أي رجل دين أو شيخ في حياته لأن 99% من القصص اللي يرويها الشيوخ والدعاة إما وهمية أو كاذبة تروي نصف الحقيقة فقط.

وأضاف عيسى: “قصة حكمت فعدلت فأمنت فنمت يا عمر، هي مجرد نصف حكاية لأن عمر بن الخطاب تعرض للقتل بعدها.. كما أن معراج الرسول قصة وهمية بالكامل، وهو ما ذكرته بعض كتب السيرة والتاريخ”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.