23 مايو 2022 1:22 ص

رياح وأتربة وأمطار رعدية.. الأرصاد تحذر: حالة عدم الاستقرار بدءا من الغد

ارشيفية
المراقب: أمجد حليمه 

نشرت الهيئة العامة للأرصاد، حالة الطقس المتوقعة من يوم الأربعاء الموافق 23 فبراير 2022، إلى الاثنين الموافق 28 فبراير 2022، متوقعة أن يسود طقس دافئ نهارًا على القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشرقية وجنوب سيناء وجنوب البلاد، ومعتدل الحرارة على السواحل الشمالية الغربية، وشديد البرودة ليلًا على الأنحاء كافة.

وحذرت الأرصاد، في بيان عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، مساء الثلاثاء، أن البلاد تشهد في الفترة ما بين الأربعاء الموافق 23 فبراير وحتى الجمعة 25 فبراير، حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية يصاحبها سقوط أمطار متفاوتة الشدة مع انخفاض في درجات الحرارة ونشاط رياح قد يكون مثيرًا للرمال والأتربة.

وأوضحت أن مناطق من القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية وشمال الصعيد تتعرض لنشاط رياح قد تكون مثيرة للرمال والأتربة، ومناطق من السواحل الشمالية الغربية وشمال الوجه البحري لأمطار متوسطة (قد تكون رعدية ومصحوبة بحبات البرد)، ومناطق من جنوب الوجه البحري لأمطار ما بين خفيفة إلى متوسطة (قد تكون رعدية أحيانًا)، وتمتد خفيفة إلى القاهرة الكبرى ومدن القناة وجنوب سيناء، وذلك يوم الأربعاء الموافق 23 فبراير.

وأشارت إلى أن مناطق من السواحل الشمالية والوجه البحري تتعرض لفرص أمطار متوسطة (قد تكون رعدية ومصحوبة بحبات البرد)، ومناطق من مدن القناة وخليج السويس لأمطار ما بين خفيفة إلى متوسطة (قد تكون رعدية أحيانًا)، تمتد إلى القاهرة الكبرى وتكون خفيفة على شمال الصعيد، إضافة إلى نشاط رياح على السواحل الشمالية، قد تكون مثيرة للرمال والأتربة على مناطق من القاهرة الكبرى والوجه البحري ومدن القناة وشمال الصعيد والبحر الأحمر وسيناء، وذلك يوم الخميس الموافق 24 فبراير.

ولفتت إلى تعرض مناطق من السواحل الشمالية والوجه البحري لفرص أمطار متوسطة، ومناطق من القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية وجنوب سيناء وشمال الصعيد لنشاط رياح، وذلك يوم الجمعة الموافق 25 فبراير.

وذكرت أن البلاد تشهد اعتبارًا من السبت الموافق 26 فبراير استقرارًا في الأحوال الجوية على الأنحاء كافة، حيث تتكون الشبورة المائية على بعض الطرق المؤدية من وإلى القاهرة الكبرى والوجه البحري والسواحل الشمالية ومدن القناة ووسط سيناء وشمال الصعيد.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.