30 نوفمبر 2022 8:45 ص
أخبار عاجلة

الفريق أسامة ربيع يلتقي السفير الفرنسي لبحث سبل التعاون المشترك

المراقب: أحمد المياني 

استقبل الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الجمعة، السفير الفرنسي في القاهرة مارك باريتي، وبرفقته وفدا رفيع المستوى، بهدف بحث سبل التعاون المشترك.

في بداية اللقاء، رحب الفريق أسامة ربيع بالسفير الفرنسي في هيئة قناة السويس، واعرب عن اعتزازه بهذه الزيارة الهامة التي تأتي عقب توليه مهام منصبه الجديد، متمنيا له النجاح والتوفيق في أداء مهامه والعمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين مصر وفرنسا واستكمال مسيرة التعاون المشترك بين البلدين في كافة المجالات.

وأكد رئيس الهيئة أن قناة السويس تعد ركيزة أساسية من ركائز حركة التجارة العالمية ومصدرا أساسيا من مصادر الدخل القومي المصري وهو ما يجعل عملية تطويرها عملية مستمرة تحظى باهتمام ومتابعة دورية من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجهمورية.

واستعرض الفريق ربيع استراتيجية تطوير المجرى الملاحي للقناة والتي تتضمن عدة مشروعات كبرى أبرزها مشروع تطوير القطاع الجنوبي للقناة والذي يستهدف تحسين حركة الملاحة وزيادة عامل الأمان الملاحي بنسبة ٢٨%، كما قام بإلقاء الضوء على الجدوى الفنية لإنشاء سلسلة من الجراجات على القناة الجديدة وتطوير الجراجات الموجودة على القناة الأصلية بما يعزز من مواجهة حالات الطوارئ الملاحية المحتملة ويضمن استدامة حركة الملاحة في القناة.

وتناول رئيس الهيئة مستجدات استراتيجية التطوير ٢٠٢٣ والتي أثمرت عن الانتهاء من تطوير محطات الإرشاد البحرية الموجودة على طول القناة وعددها ١٦ محطة مراقبة، علاوة على تطوير مراكز مراقبة الملاحة بمدن القناة الثلاثة، كما تطرق إلى نتائج جهود الهيئة لتحديث أسطول الوحدات البحرية التابع لها حيث تم تدعيم الاسطول بكراكتين جديدتين هما الأحدث والأكبر في الشرق الأوسط علاوة على انضمام ١٠ لنشات بحرية للعمل وبناء أربع قاطرات بحرية بقوة شد ٧٠ طن منهم القاطرة عبد الحميد يوسف والقاطرة مصطفى محمود واللذان شاركا في أعمال تعويم سفينة الحاويات البنمية EVERGIVEN.

من جانبه، أعرب السفير الفرنسي مارك باريتي عن تقديره للدور الفاعل الذي تلعبه قناة السويس في خدمة حركة التجارة العالمية، موجها التحية لإدارة هيئة قناة السويس والعاملين بها على الأداء المبهر الذي حققته خلال العام الماضي رغم التحديات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا المستجد COVID_19 على حركة التجارة وسلاسل الإمداد.

كما أبدى السفير الفرنسي اهتمامه وحرص بلاده على متابعة مشروعات التطوير بالمجرى الملاحي ومنطقة القناة والمشاركة في تحقيق التنمية المستدامة لهذه المنطقة الحيوية، مشيرا في هذا الصدد إلى مشاركة ثلاث شركات فرنسية في مشروعات متنوعة تابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس منها مشروع لإنتاج الهيدروجين الأخضر بما يتماشى مع توجهات الدولة المصرية واستعدادها لاستضافة قمة المناخ COP 27 .

في ختام اللقاء، أهدى الفريق أسامة ربيع درع الهيئة إلى السفير الفرنسي مارك باريتي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.