22 مايو 2022 12:54 م

دراسة: النظام الغذائي يتحكم في قوة الذاكرة

المراقب: متابعات 

 

هل تعلم أن نظامك الغذائي لا يحدد صحتك الجسدية فحسب، بل يؤثر أيضًا على صحتك العقلية؟ هذا ما أكدته دراسة حديثة، نُشرت في مجلة “ناتشورال”.

فقد وجدت الدراسة، أن إضافة الأطعمة الغنية بالألياف إلى النظام الغذائي يمكن أن يساعد في تحسين الذاكرة وتقليل خطر الإصابة بأمراض مثل الخرف، وذلك كما نشر موقع “برايم هيلث”.

وقد أظهر باحثون في اليابان، أن اتباع نظام غذائي غني بالألياف، يرتبط بانخفاض خطر الإصابة بالخرف، فقال المؤلف الرئيسي للدراسة البروفيسور كازوماسا ياماغيشي: “الخرف مرض مدمر يتطلب عادة رعاية طويلة الأمد”.

وتابع المؤلف الرئيسي للدراسة: “كنا مهتمين ببعض الأبحاث الحديثة التي اقترحت أن الألياف الغذائية قد تلعب دورًا وقائيًا، ولقد بحثنا في هذا باستخدام البيانات التي تم جمعها من آلاف البالغين في اليابان لدراسة كبيرة بدأت في الثمانينيات”.

وأضاف: “أكمل المشاركون التقارير التي قيمت مدخولهم الغذائي بين عامي 1985 و1999، حيث كانوا يتمتعون بصحة جيدة، ثم تمت متابعتهم من عام 1999 حتى عام 2020، ولوحظ ما إذا كانوا قد أصيبوا بالخرف الذي يتطلب رعاية”.

وقسم الباحثون، البيانات من إجمالي 3739 بالغًا إلى أربع مجموعات وفقًا لكمية الألياف في وجباتهم الغذائية، ووجدوا أن المجموعات التي تناولت مستويات أعلى من الألياف كانت أقل عرضة للإصابة بالخرف، وفحص الفريق أيضًا ما إذا كانت هناك اختلافات بين النوعين الرئيسيين من الألياف: الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان.

فالألياف القابلة للذوبان الموجودة في الأطعمة مثل الشوفان والبقوليات مهمة للبكتيريا المفيدة التي تعيش في الأمعاء بالإضافة إلى توفير فوائد صحية أخرى، ومن المعروف أن الألياف غير القابلة للذوبان، والموجودة في الحبوب الكاملة والخضروات وبعض الأطعمة الأخرى، مهمة لصحة الأمعاء، ووجد الباحثون أن الارتباط بين تناول الألياف والخرف كان أكثر وضوحًا بالنسبة للألياف القابلة للذوبان.

وأضاف البروفيسور ياماغيشي: “الآليات غير معروفة حاليًا ولكنها قد تتضمن التفاعلات التي تحدث بين القناة الهضمية والدماغ، حيث إن أحد الاحتمالات هو أن الألياف القابلة للذوبان تنظم تكوين بكتيريا الأمعا، وقد تؤثر هذه التركيبة على الالتهاب العصبي الذي يلعب دورًا في ظهور الخرف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.