5 أكتوبر 2022 11:12 ص
أخبار عاجلة

العثور على قمح “فرعوني” في الأقصر مازال قابل للزراعة

ارشيفية

متابعات 

كشف الدكتور مصطفي وزيرى الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن اكتشافات أثرية جديدة في الأقصر.

وقال خلال مشاركته مؤتمر فعاليات الملتقى الثاني عشر للمسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة في الأقصر، أن ما نشاهده من آثار أمامنا فوق الأرض لا يتخطي سوى 40٪ فقط من الآثار الموجودة في باطن الأرض فى مصر.

وأضاف مصطفي وزيرى، أنه بعد هدم منزل اندراوس في الأقصر تم اكتشاف منازل طيبة القديمة وبها اكتشاف اثرى يحتوى على القمح الحى وسوف يتم إعادة زراعته مرة أخرى لمعرفة أى نوع قمح كان يستخدمه القدماء المصريين.

وافتتحت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، فعاليات الملتقى الثاني عشر للمسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة في الأقصر والذي يقام تحت رعاية وزارة التضامن الاجتماعي، وفي إطار الشراكة الاستراتيجية بين الوزارة والملتقى السنوي للمسئولية المجتمعية والتنمية المستدامة بمصر بالإضافة إلى الشراكة مع مؤسسة صناع الخير ، وبمشاركة عدد كبير من قيادات قطاع المسؤولية المجتمعية بكبري المؤسسات الاقتصادية المصرية.

ويأتي انعقاد الملتقى في دورته الثانية عشرة فى إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى والخطوات الجادة للحكومة المصرية لإحداث تنمية متوازنة بكافة أقاليم مصر على المستويات كافة اقتصاديا واجتماعيا وبيئيا، من أجل تحقيق الاستدامة وضمان التوزيع العادل لثمار التنمية وتوفير حياة كريمة للأجيال الحالية و القادمة، فضلا عن حرص الدولة المصرية على إشراك الأطراف المعنية كافة، وتعزيز التعاون متعدد الأطراف مع الشركاء الدوليين للإسراع بإحداث أثر تنموي واضح، يلبى رؤية واستراتيجية مصر 2030.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.