4 ديسمبر 2022 7:05 ص

إميل أمين: ليس من مصلحة الصين أن تنكسر روسيا عسكريا.. فيديو

إميل أمين

المراقب: السيد العادلي 

قال إميل أمين ال خبير في العلاقات الدولية أن بكين أصبحت بين المطرقة الأمريكية والسندان الروسي مشيرا الي أن الصين لها مصلحة استراتيجية في حلف مع روسيا وليس لها مصلحة أن تنكسر موسكو عسكريا في أوكرانيا لأن هذا يجعلها وحيدة في المواجهة العسكرية الاستراتيجية مع الولايات المتحدة الأمريكية اذا أقدمت علي تكرار تجربة روسيا في أوكرانيا بالنسبة لتايوان، خاصة أنه أمر قريب الحدوث بالفعل .

وأضاف أمين في مداخلة هاتفيه علي قناة سكاي نيوز عربية أن بكين تجد نفسها في معضلة مشيرا الي أن تجارتها مع روسيا لا تتجاوز 146 مليار دولار في حين أن تجارتها مع الاتحاد الأوربي أكثر من 850 مليار دولار ومع الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 750 مليار دولار وبالتالي فإن الموقف الصيني يحتاج الي توازنات دقيقة جدا مابين المصالح الأقتصادية والمصالح العسكرية مشيرا الي أن الصين تشعر بانها مدينه لروسيا بشكل غير مرئي لأنها شغلت الولايات المتحددة الأمريكية عن المضي في تحالفاتها في المحيط الهادي الذي يطلق عليه تحالف ” كواد” أو التحالف الرباعي الذي يضم الولايات المتحدة الأمريكية- اليابان – استراليا- الهند، لافتا علي أن الصين الآن تشعر بأن لديها مجال للحركة أوسع بشكل أو بآخر مع انشغال الولايات المتحدة الامريكية الدبلوماسية حتي الساعة مع روسيا.

وتابع خبير العلاقات الدولية أنه في كل الأحوال يمكن أن تلعب الصين دورا مزدوجا، مشيرا الي أن بكين حتي الآن لم تقم بإدانة كاملة للعمليات العسكرية في اوكرانيا و لا تزال تعترف بإستقلال أوكرانيا، لكنها في نفس الوقت تضع الوزر علي مايجري في أوكرانيا علي الولايات المتحدة الأمريكية و أنها هي التي أججت نار المواجهة مع الروس عبر محاولة ضم أوكرانيا لحلف الناتو لافتا علي أنه في كل الأحوال الصين الرابح المؤكد عبر ماجري خلال الأربع أسابيع الماضية وتواكب مكاسبها عسكريا – سياسيا – عسكريا ولديها اليوم ماتفاوض به الولايات المتحدة الأمريكية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.