4 ديسمبر 2022 7:16 ص

الصين تؤكد حيادها تجاه أزمة أوكرانيا.. و”تقلق” واشنطن

ارشيفية

وكالات

أكدت الصين التزامها الحياد في أزمة أوكرانيا رغم علاقتها الاستراتيجية بروسيا، لكن مواقفها خلال الأزمة قد تدل على قربها أكثر لموسكو.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية تشاو ليجيان اليوم الجمعة : “موقف الصين واضح وموضوعي وعادل لكن من الواضح أن مواقف واشنطن والناتو بما في ذلك بعض وسائل الإعلام منافقة”.

وأضاف: “مفتاح حل الأزمة الأوكرانية في أيدي واشنطن والناتو، نأمل في أن يتمكنا من اتخاذ إجراءات عملية لحل الأزمة باعتبارهما المتسببين فيها”.

وأثارت المواقف الصينية في هذه الأزمة، استياء الولايات المتحدة، لا سيما عقب التقارير التي أشارت إلى أن موسكو طلبت مساعدة عسكرية من بكين.

ووسط حملات إعلامية وحرب تصريحات بين الولايات المتحدة والصين، بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، تسعى واشنطن وبكين لتخفيف حدة التوتر في العلاقات بين أكبر قوتين في العالم.

وهو ما تعكسه التحركات الدبلوماسية، وفي مقدمتها الاتصال المرتقب بين الرئيس الأميركي والصيني.

ويعتبر الهدف من هذا الاتصال، تحديد موقف الصين من الأزمة وبحث المخاوف الأميركية من التحالف الصيني الروسي، في ظل تقارير أميركية تفيد بان موسكو طلبت مساعدة عسكرية من بكين.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي: “الاتصال سيكون فرصة للرئيس بايدن لتقييم موقف الرئيس شي. كان هناك غياب خطاب واضح وإدانة من جانب الصين لما تفعله روسيا”.

وأضافت ساكي: “هذا يتعارض بالطبع مع كل ما تمثله الصين”.

وأكد البيت الأبيض أن “هذه المكالمة تأتي أيضا مع اجتماع مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان في وقت سابق من هذا الأسبوع، والذي أوضحنا خلاله مخاوفنا العميقة بشأن تحالف الصين مع روسيا وعواقب ذلك”.

وكانت بكين قد أكدت أن موقفها واضح من الأزمة وهو أنها لن تقف مع أي طرف، ولكنها رفضت استهدافها بمعلومات وصفتها بالمضللة من الغرب والولايات المتحدة بشأن أوكرانيا، لتكون ذريعة لفرض عقوبات أميركية جديدة عليها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.