20 مايو 2022 3:17 م

وزيرة الثقافة تفتح الدورة 23 لمهرجان الإسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصير

المراقب: أحمد اليماني 

افتتحت الفنانة الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة، والمهندس احمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية، نيابة عن  اللواء أركان حرب شريف فهمي بشارة محافظ الاسماعيلية، مساء اليوم الخميس، فعاليات الدورة  23 من مهرجان الاسماعيلية الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة.

وذلك بحضور المخرج خالد جلال رئيس قطاع الانتاج الثقافي، السيناريست زينب عزيز رئيس المركز القومي للسينما، الدكتورة غادة جبارة رئيس أكاديمية الفنون، الدكتور خالد عبد الجليل مستشار وزير الثقافة لشؤون السينما، الفنان هشام عطوة رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، الدكتور صبري سعيد رئيس قطاع العلاقات الثقافية الخارجية ومجموعة من الفنانين والنقاد.

وفى كلمتها، قالت عبد الدايم إنه على ارض الاسماعيلية التي تعد ممراً للسلام ومعبراً للمحبة نعلن افتتاح الدورة الثالثة والعشرين من مهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة ، ليلتقي مبدعوا 31 دولة للحوار وعرض التجارب والخبرات املا في تحقيق مستقبل افضل للشعوب .

مؤكدة أن المهرجان بات منذ ميلاده محفلا عالميا لطرح ومناقشة الكثير من القضايا الإنسانية والافكار البناءة والقاء الضوء على ثوابت القيم السامية والمبادئ النبيلة ، من خلال عالم ساحر يضم برنامجا مميزا يزخر بأهم وأحدث الأفلام العربية والدولية التي تعرض للمرة الأولي في مصر والمنطقة العربية، الى جانب عدد كبير من الأفلام  بالمسابقات الرسمية والبرامج الموازية التي تعرض خارج المسابقة ومجموعة من الفعاليات المتنوعة الأخرى.

واوضحت ان رسالة الوفاء والتقدير تتواصل في هذه الدورة، التي تكرم المخرج عواد شكري ، ورحبت بجميع الضيوف على ارض مصر وقدمت الشكر لمحافظ الإسماعيلية على دعمه للأنشطة والفعاليات الابداعية بالمحافظة، ووجهت التحية للقائمين على المهرجان الذين بذلوا جهودا كبيرة للخروج بهذه الدورة بالشكل اللائق بمصر وحضارتها العريقة وتمنت دورة ناجحة وموفقة .

وفي كلمته ، رحب المهندس احمد عصام الدين نائب محافظ الإسماعيلية ، بوزيرة  الثقافة مشيدا بما تقدمه من دعم لكافة الانشطة الفنية والفكرية على مستوي الجمهورية.

واشار أن المحافظة تحتضن هذه الدورة من  المهرجان في ظل ما يشهده العالم من اضطرابات وصراعات ليؤكد على ان مصر واحة الامن والأمان.

مؤكدا ان المهرجان يمثل قيمة لدي ابناء المحافظة كواحد من اعرق المهرجانات المتخصصة على مستوى مصر والعالم والتي ينتظرها عام بعد عام متابعا ان الفن يسعى دائما إلى التغيير وتصحيح العديد من المفاهيم.

واوضحت زينب عزيز أن المهرجان اصبح عيدا للسينمائيين منذ انطلاقه عام 1991 ،  ورصدت دور المهرجان في القاء الضوء على السينمائيين المتخصصين في السينما التسجيلية في مصر والعالم والذين تبحث اعمالهم عن الحقيقة والمعرفة، واضافت، نعود ونلتقي في دورة جديدة من المهرجان يلتقي في فناني العالم بأفلام تحمل بداخلها الحرية والتغيير .

من جانبه وجه سعد هنداوي رئيس المهرجان، الشكر لوزيرة الثقافة على دعمها للمهرجان وايمانها بدور السينما في تكوين مجتمع مستنير، ووجهة الشكر لكل الداعمين للمهرجان من الهيئات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني والسينمائية الدولية.

تضمن حفل الافتتاح الذي قدمته الاعلامية لينا شاكر، برومو للأفلام المشاركة، وتقديم رؤساء واعضاء لجان تحكيم مسابقات المهرجان “الدولية، الطلبة، اتحاد النقاد” إلى جانب تكريم المخرج عواد شكري احد اهم مخرجي السينما التسجيلية في مصر والمخرج الكبير خيري بشارة الذى تضم الفعاليات برنامجا خاصا للاحتفاء به تحت عنوان “احتفاء البدايات” يضم توقيع كتابه السينما والواقع إضافة إلى عرض ثلاثة من افلامه التسجيلية التى قام المركز بترميمها، هذا الى جانب الاحتفال بمئوية احد اعمدة السينما التسجيلية المخرج صلاح التهامي.

و تستمر هذه الدورة من المهرجان حتى 23 مارس الجاري ويراسها المخرج سعد هنداوي وتحل عليها دولة كوريا الجنوبية ضيف شرف وذلك بقصر ثقافة الاسماعيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.