4 ديسمبر 2022 6:46 ص

فتح باب التقدُّم إلى برنامج كايسيد للزمالة الدولية 2023

كتب : إميل أمين    

 

يبحث مركز الحوار العالمي (كايسيد) عن قيادات دينية ومعلمين وممارسي حوار مدرّبين لقيادات دينيّة مستقبلية في جميع أنحاء العالم، وذلك للمشاركة في برنامج كايسيد للزمالة لعام 2023.

 

ما هو برنامج كايسيد للزمالة؟

إنّ برنامج كايسيد للزمالة هو مبادرة مدتها عام واحد تستهدف القيادات الدينية والمعلمين وممارسي الحوار لتدريبهم على سبل تيسير الحوار والتواصل بين أتباع الثقافات. ومُذْ أُطلق البرنامج في عام 2015، استفساد 515 زميلًا من أكثر من 75 دولة من المهارات المقدمة في سبيل تعزيز السلام والتماسك الاجتماعي والتعاون بين أتباع الأديان ضمن مجتمعاتهم.

 

 من يمكنه التقدُّم لبرنامج الزمالة؟

لقد أُسِّس برنامج كايسيد للزمالة الدولية ليستوعب القيادات الدينية والمعلمين وممارسي الحوار بين أتباع الأديان والثقافات من جميع الخلفيات الدينية، بما فيها البهائية والبوذية والمسيحية والهندوسية والإسلام واليهودية والسيخية وغيرها. وإنَّ زملاء كايسيد هم أفراد لديهم الرغبة والشجاعة والإيمان بتعزيز السلام والعدالة الاجتماعية والوئام بين أتباع الثقافات في بلدانهم الأم.

 

وتقول سنيها روي، المسؤولة في برنامج زملاء كايسيد إنّ عدد الطلبات في العام الماضي قد بلغ 501 طلبًا من 69 دولة تضمُّ ما لا يقل عن 11 ديانة مختلفة. وفي الوقت الراهن لا يمكن الإشارة الجلية إلى الحاجة للحوار، فإنه لأمرٌ مُسعدٌ الدعوة لتقديم الطلبات لعام 2023 سعيًا لمكافحة العنف وتعزيز التعايش السلمي.

 

لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة صفحة الأسئلة الأكثر شيوعًا

 

ماذا يتعلم الزملاء؟

إنَّ برنامج كايسيد يعني زمالةً شاملة بقيادة خبراء في هذا المجال ولمدة عام كامل، يكتسب المشاركون خلاله المعرفة والمهارات اللازمة لمعالجة المشكلات القائمة المرتبطة بمكامن الضعف والتوترات الدينية والثقافية في مجتمعاتهم. يقع البرنامج في أقسام متعددة، ليقدم تدريبًا على مجموعة من المجالات، بما فيها بناء السلام وحل النزاعات، والتحول المجتمعي والمصالحة، وحشد الشركاء والموارد، وتصميم وتنفيذ المشروعات المحلية.

 

وعلى مدار العام، سيشارك كلُّ زميل في ثلاث دورات تدريبية مباشرة، بما في ذلك تدريب داخلي ضمن مقر كايسيد الجديد في لشبونة، البرتغال. يتضمن البرنامج أيضًا دورات وجلسات تفاعلية عبر الإنترنت.

 

كما يتضمن البرنامج تنفيذ الزملاء لمشاريع حوارية صغيرة بين أتباع الأديان على المستوى الشعبي ضمن مجتمعاتهم المحلية. وبمجرَّد استكمال البرنامج يغدو المتخرجون جزءًا من شبكة كايسيد للخريجين: وهو مجتمع متنامٍ يستمر فيه الزملاء بالتواصل والتعاون مع الأفراد ذوي التفكير المماثل لهم، من خلال المجموعات والبلدان وعبر الخطوط الدينية والثقافية، بغية أداء عمل شعبي على شكل مبادرات تعزز الحوار بينها. وعلى مدار الاثني عشر شهرًا الماضية، تواصل خريجي الزمالة مع أكثر من 9000 شخص حول العالم.

 

وتقول أماندا فيغوراس، وهي خريجة برنامج الزمالة لعام 2020 من إسبانيا، إنَّ برنامج كايسيد للزمالة يساعد في تطوير المهارات الحوارية بين أتباع الأديان، ويمنح الفرصة للقاء ممارسين آخرين.

 

ويقول القس ماثيو ألِن لافيرتي، زميل كايسيد لعام 2021 من الولايات المتحدة الأمريكية إنَّ معنى أن تكون زميلاً في كايسيد يعني اكتساب مهارات وأشكال جديدة للحوار، وإنشاء شبكة أوسع من القيادات الدينية والممارسين الملتزمين بالحوار.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.