16 مايو 2022 9:35 م

الأعلى الإعلام قبل حلول رمضان: لا نريد تسول بالإعلانات مثل العاهات

كرم جبر

المراقب: علياء السيد العادلي 

حذر الإعلامي كرم جبر رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مما أسماه “التسول بالإعلانات”، معتبرًا أنها تشبه من يتسول بالعاهات في الميادين، وذلك بالتزامن من قرب حلول شهر رمضان.

وقال خلال هاتفية مع برنامج “كلمة السر” الذي يُقدمه الإعلامي خالد ميري عبر شاشة “صدى البلد”، مساء الخميس: “لما تعمل إعلان عن مستشفى لا يجب إهانة المريض لأنك تقدم له دمة مجانية”.

وأضاف أن الإعلان يجب أن قويًا ويقدم نصيحة طبية ويكون رشيقًا وجذابًا، لكن دون توجيه أي إهانة.

وكان المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام قد قال في وقت سابق، إنه يتمنى موسماً مزدهراً للمسلسلات الرمضانية، التي تحقق أقصى درجات المتعة والمشاهدة في الشهر الكريم.

وأصدر المجلس بيانًا، أكد فيه ضرورة الالتزام بالكود الإعلامي الصادر عن المجلس منذ عامين، والمنشور في الجريدة الرسمية من منطلق مسؤولية المجلس القانونية والدستورية المتعلقة بحماية حقوق المشاهدين والحفاظ على حرية الإبداع، وعدم التعرض للنواحي الفنية للأعمال الدرامية.

وتم وضع معايير الأعمال الدرامية والإعلانات التي يتم عرضها على الشاشات وإذاعتها على محطات الإذاعة المصرية، شملت:
الأخلاقي، والمعايير المهنية والآداب العامة.

• احترام عقل المشاهد والحرص على قيم وأخلاقيات المجتمع وتقديم أعمال تحتوي على المتعة والمعرفة وتشيع البهجة وترقى بالذوق العام وتظهر مواطن الجمال في المجتمع.
• التزام الشاشات بالمعايير المهنية والأخلاقية فيما يعرض عليها من أعمال سواء مسلسلات أو إعلانات.
• عدم اللجوء إلى الألفاظ البذيئة وفاحش القول والحوارات المتدنية والسوقية التي تشوه الميراث الأخلاقي والقيمي والسلوكي بدعوى أن هذا هو الواقع.
• البعد عن إقحام الأعمال الدرامية بالشتائم والسباب والمشاهد الفجة والتي تخرج عن سياسة البناء الدرامي، وتسيء للواقع المصري والمصريين، خاصة أن الدراما المصرية يشاهدها العالم العربي والعالم كله.

• عدم استخدام تعبيرات وألفاظ تحمل للمشاهد والمتلقي إيحاءات مسيئة تهبط بلغة الحوار، ولا تخدمه بأي شكل من الأشكال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.