23 مايو 2022 1:45 ص

روسيا تعلن خفض عملياتها العسكرية في كييف وتشيرنيهيف تمهيدا للمفاوضات

بوتين

خارجي

أعلنت روسيا، اليوم الثلاثاء، أنها ستخفض عملياتها العسكرية في كييف وتشيرنيهيف بهدف تهيئة أجواء مناسبة للمفاوضات، حسبما أفادت شبكة “العربية”، في نبأ عاجل لها.

وصرح فلاديمير ميدينسكي، كبير المفاوضين الروس بعد انتهاء المحادثات مع أوكرانيا في إسطنبول، اليوم الثلاثاء، أن المحادثات بين روسيا وأوكرانيا كانت بناءة وأنها بدأت تنتقل إلى المرحلة العملية.

كما أشار رئيس وفد التفاوض الروسي إلى إمكانية عقد لقاء بين الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، إذا تم التوصل لاتفاق مع أوكرانيا.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلن رئيس وفد التفاوض الأوكراني، يخائيلو بودولياك، موافقة كييف على وضع الحياد ولكن بشرط وجود ضمانات أمنية، وذلك بعد محادثات استمرت نحو 4 ساعات في اسطنبول.

وأشار بودولياك إلى أن إسرائيل وتركيا وبولندا وكندا قد تكون من الدول الضامنة لأمننا، مضيفا أن المحادثات مع الجانب الروسي ستتواصل خلال الفترة المقبلة.

واعتبر بودولياك أن أكبر نجاح لأوكرانيا هو نقل المحادثات من بيلاروسيا.

قالت السفارة الأوكرانية في تركيا اليوم الثلاثاء إن اجتماعاً بين المفاوضين الأوكرانيين والروس في إسطنبول انتهى؛ واستمرت المحادثات نحو أربع ساعات مع فترات راحة من حين لآخر.

وذكر التلفزيون الأوكراني أن المحادثات بين روسيا وأوكرانيا بدأت في تركيا، اليوم الثلاثاء، دون أن يتصافح أعضاء الوفدين.

وقال مراسل أوكراني “كان هناك ترحيب بارد ولم تكن هناك مصافحة” دون أن يوضح ما إذا كان قد شهد اجتماع الوفود أو أن المسؤولين أبلغوه بذلك، وفقا لوكالة “رويترز” للأنباء.

وقال ميخائيلو بودولياك المستشار السياسي للرئيس فلاديمير زيلينسكي على تويتر إن الوفود ستبحث “البنود الأساسية لعملية التفاوض. تعمل الوفود بشكل متواز على مناقشة مجموعة كاملة من القضايا الخلافية”.

وجرت، 3 جولات من المفاوضات بين روسيا وأوكرانيا، على أراضي جمهورية بيلاروس؛ ومن ثم استؤنفت الجولات، عبر تقنية الفيديو.

وتم التوصل إلى تفاهم بشأن توفير ممرات إنسانية مشتركة لإجلاء المدنيين، وإيصال المواد الغذائية والأدوية إلى المحتاجين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.