22 مايو 2022 12:00 م

حزب الجيل : حرق المصحف الشريف ردة حضارية وعودة إلى عصور الظلام

ناجي الشهابي

المراقب: مي بهاء

أعلن حزب الجيل الديمقراطى فى بيان أصدره اليوم عن إستياءه واستنكاره الشديدين لِمَا أقدم عليه بعض المتطرفين الإرهابيين ممن ينتمون إلى اليمين المتطرف في السويد ، على حرق نسخ من المصحف الشريف ، فى مخالفة صريحة للقوانين والمواثيق الدولية التي تنص على ضرورة الالتزام باحترام مقدسات الشعوب وعقائدهم وأديانهم .

وأشار حزب الجيل فى بيانه إلى أن التعدي على المقدسات الدينية ليس من حرية الرأى والتعبير بل هو رِدة حضارية تعود بالسلوك البشري إلى عصور الظلام، وتغذي مشاعر العنف والكراهية، وتقوِّض أمن المجتمعات وإستقرارها .

وطالب حزب الجيل فى بيانه المجتمع الدولي متمثلا فى الأمم المتحدة ومنظماتها بضرورة التصدى لهذه الأعمال المشينة التى تهدد السلم الاجتماعي والسلام العالمى ودعتها الى سن تشريعات دولية تمنع الإساءة للمقدسات الدينية وتحمى حقوق المسلمين في ممارسة شعائرهم الدينية في مجتمعاتهم التي يعيشون فيها .

وأكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن ما يحدث فى السويد ومن حكومتها وجهاز الشرطة فيها بالسماح للمتطرفين الإرهابيين بحرق المصحف الشريف تحت حمايتها تحت لافتة حرية الرأي والتعبير هو لعب بالنار وإشعال لفتنة كبرى !! وأكد الشهابي ان ازدراء الأديان والاعتداء على معتقدات وثوابت الدين الاسلامى لا يمكن أن يندرج تحت حرية الرأى والتعبير لك تسمح شرطة السويد لناشط سويدى بحرق القرآن الكريم ؟!!.

وطالب ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية حكومات الدول الأوروبية أن تفرق بين حرية الرأى والتعبير ((التى ترفع شعاراتها وتبتز بها حكومات الدول العربية)) ، وبين النيل من معتقدات المسلمين وحرق المصحف الشريف وأشار أن إحترام الأديان السماوية وكتبهم المقدسة يعلو على أى شعارات وضعية ، (بشرية) ترفعها منظمات متطرفة أو حكومات الدول الغربية بين الحين والآخر وتابع رغم أنف هؤلاء الأوغاد سيظل الدين الاسلامى داعيا إلى العدل و السلام والأخوة وسيبقى القرآن الكريم كلام الله سبحانه وتعالى وسيظل المصحف الشريف الذى يضمه كتابا هاديا للإنسانية كلها ولا تنال من قدسيته تصرفات هؤلاء الحاقدين المتطرفين وتصرفاتهم المشينة المخالفة للقوانين الدولية .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.