29 سبتمبر 2022 4:42 م
أخبار عاجلة

غدا.. الاهلي يواجهة التحديات بدوري أبطال افريقيا أمام الرجاء

ارشيفية

احمد سعيد 

أعلن موسيماني المدير الفني للنادي الأهلي جاهزية فريقه في مواجهة الرجاء المغربي المقرر لها منتصف ليل غداً ، الجمعة، في إياب ربع نهائي دوري ابطال أفريقيا بالمغرب، وأكد الجهاز الفني ولاعبي الفريق قدرتهم على العودة للقاهرة بتأشيرة نصف نهائي دوري الأبطال.

ورغم الحضور الجماهيري المتوقع من لدعم الرجاء فإن كتيبة الأهلي أعلنت استعدادها لتحقيق نتيجة جيدة تؤهل الفريق للدور المقبل بعد الفوز في لقاء الذهاب بالقاهرة بهدفين لهدف.

 

واكد بيتسو موسيماني، المدير الفني للأهلي إن مواجهة فريق الرجاء ستكون قوية؛ لأنها أمام منافس لديه خبرات وتاريخ، وهي مباراة صعبة على الفريقين.

وخلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الذي عقد اليوم أكد «موسيماني» أن الجهاز الفني يتعامل مع مباراة الرجاء باحترام شديد للمنافس، مشيرا إلى أن الأهلي حقق فوزاً مهما في لقاء الذهاب بهدفين مقابل هدف، وسوف يدخل مباراة الغد؛ من أجل الفوز وحسم التأهل إلى الدور نصف النهائي.

وأضاف: «سبق لنا الفوز على الرجاء في كأس السوبر الإفريقي، وتغلبنا عليهم في الذهاب، ونستعد بقوة لمباراة الغد.. والمنافسة تكون قوية في الملعب، لكنها لا تؤثر على علاقة الأندية واللاعبين».

 

و أكمل: «أضع كامل تركيزي في العمل داخل الملعب، ولا أهتم بالتعليق على حالات التحكيم، وبالتأكيد سعيد لوجود تقنية الفيديو في المباراة.. أتمنى أن يتم الاعتماد عليها حتى في دور المجموعات وهذه طبيعة كرة القدم».

وأشار المدير الفني إلى أن الأهلي يفتقد لجهود أكثر من لاعب، خاصة بدر بانون، وهو لاعب مؤثر للغاية، وكرة القدم يجب أن تستمر بأي تشكيلة من اللاعبين، متمنيا أن يكون التوفيق حليفا للأهلي في مباراة الغد.

واختتم موسيماني تصريحاته مؤكدا أن الأهلي معتاد على المواجهات الكبيرة وسبق له تحقيق نتائج قوية في حضور جماهير غفيرة من المنافسين، وآخرها الفوز على الرجاء في كأس السوبر الأفريقي في قطر.

علي الجانب الاخر اكد محمد الشناوي، كابتن الفريق فأكد صعوبة مباراة الأهلي والرجاء، وقال إن فريقه استعد بشكل جيد للمباراة، ويسعى لتقديم أفضل مستوى، وتحقيق أهدافه من المباراة وحسم التأهل لنصف النهائي.

وأضاف الشناوي خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة الذي عقد اليوم أن الأهلي والرجاء فريقان كبيران ويحترمان بعضهما البعض، ولكن في النهاية هناك فريق سيواصل المشوار ويصعد لنصف النهائي، وآخر يخرج من البطولة، والأهلي جاهز لخطف بطاقة التأهل وتحقيق أهدافه من البطولة.

وأوضح كابتن الأهلي أن هناك تواصلًا وجلسات مستمرة مع زملائه اللاعبين؛ للتأكيد على أهمية وقوة المباراة، وقال إن الأهلي اعتاد على اللعب في مختلف الظروف، وهناك خبرات كثيرة اكتسبها اللاعبون من تكرار المشاركات المستمرة للأهلي في دوري الأبطال، وأيضا مع المنتخبات الوطنية.

واختتم الشناوي تصريحاته مؤكدا أن الأهلي حضر مبكرًا إلى المغرب؛ من أجل الاستعداد جيدا لمباراة الرجاء والتأقلم على الظروف هنا في كازابلانكا، مشيرا إلى أن جميع اللاعبين اعتادوا على اللعب أمام  الجماهير في شمال إفريقيا، ويستمتعون بهذه الأجواء، خاصة أن الأهلي سبق له مواجهة الرجاء من قبل مرتين، ولكن لكل مباراة ظروفها وحساباتها، والأهلي  جاهز لتخطي هذه المرحلة.

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.