4 ديسمبر 2022 6:44 ص

واحد تانى والعنكبوت يحصدان إيرادات العيد في دور السينما

ارشيفية

مروة سامي 

يشهد موسم عيد الفطر السينمائى، منافسة ساخنة بين نجمي الكوميديا والأكشن أحمد حلمي وأحمد السقا على شباك التذاكر بفيلميهما «العنكبوت» و«واحد تاني».

أثناء جولتها بين دور العرض فى أول أيام العيد بعدة مناطق، رصدت «الشروق» زحاما شديدا على شبابيك التذاكر، من مختلف فئات الجمهور، وشهدت منطقة وسط البلد تواجد أكبر للشباب بين سن الـ 12 والـ30، والقليل من العائلات، خاصة بالحفلات الأولى من اليوم، بينما زاد حضور العائلات في مناطق 6 أكتوبر والتجمع الخامس.

وقال مدير إحدى دور السينما بمنطقة وسط البلد، إن الحفلات امتلئت تدريجيا بداية من الرابعة عصرا، واكتملت في الحفلات المسائية، موضحا أن أكثر الأفلام التى تشهد إقبالا من الجمهور فيلم «واحد تانى» لأحمد حلمى، يليه «العنكبوت» لأحمد السقا، ثم «زومبى»، مؤكدا أن نسبة 80% من رواد السينما شباب.

وأوضح مدير دار عرض بأحد المولات بمنطقة التجمع الخامس، أن فيلم «واحد تانى» هو أكثر الأفلام التي شهدت إقبالا من الجمهور، وبخاصة العائلات، ويليه «العنكبوت»، ثم «زومبي»، مؤكدا أن الأفلام الأجنبية شهدت أقبالا ضعيفا جدا.

وأشار مدير دار عرض أخرى بأحد المولات بمدينة 6 أكتوبر، إلى تكثيف عدد الحفلات المسائية في أول أيام العيد بسبب الإقبال المرتفع، ذاكرا أن أكثر الأفلام التى تردد عليها المشاهدون «واحد تانى»، ثم «العنكبوت»، يليه «زومبى»، وأن الإقبال على الأفلام الأجنبية يكاد يكون معدوما لعرضها منذ عدة أسابيع إلى جانب تسريبها على الإنترنت.

وهو ما اتفق معه مدير إحدى دور العرض السينمائية بأحد المولات بمنطقة مصر الجديدة، حيث أوضح أن شريحة كبيرة من الجمهور قررت ارتياد السينما في الحفلات المسائية بأول أيام العيد، كما ذكر أن فيلم «واحد تانى» لأحمد حلمي شهد إقبالا كثيفا، ولاحقه «العنكبوت» لأحمد السقا، وأن فيلم «زومبى» شهد إقبالا متوسطا، فيما ضعف الإقبال على الأفلام الأجنبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.