22 مايو 2022 1:59 م

الآلاف يشاركون في مسيرة تشييع شيرين أبو عاقلة إلى مثواها الأخير في القدس المحتلة

ارشيفية

متابعات 

عرض التليفزيون الفلسطيني، مساء اليوم الجمعة، لقطات حية من لحظات تشييع جثمان الصحفية الشهيدة شيرين أبو عاقلة من كنيسة الروم الكاثوليك إلى مقبرة صهيون وسط تشديدات قوات الاحتلال بالقدس المحتلة.
وأعلن التليفزيون الفلسطيني الرسمي، مساء اليوم الجمعة، وصول جثمان الشهيدة شيرين أبو عاقلة لكنيسة الروم الكاثوليك في البلدة القديمة بالقدس المحتلة محمولا على أكتاف المشيعين من أبناء شعبها رغما عن الاحتلال وسط الأعلام الفلسطينية.
وأصيب عشرات المشاركين بالاختناق ورضوض وكسور، إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي، على موكب تشييع الشهيدة شيرين أبو عاقلة، ومنعت إخراج جثمانها من المستشفى الفرنسي بالقدس المحتلة سيرا على الأقدام.

وأفاد مراسل وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، مساء اليوم الجمعة، بأن المشيعين اضطروا لإعادة إدخال جثمان أبو عاقلة إلى المستشفى بعد اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة التشييع، وإطلاق قنابل الصوت والمياه العادمة تجاه المشيعين، والاعتداء عليهم بالضرب بالهروات، والتي أدت إلى إصابة العشرات منهم.

وأصر المشيعون على إخراج جثمان الشهيدة أبو عاقلة من المستشفى محمولا على الأكتاف للسير بها في شوارع وأزقة القدس.
ودفعت شرطة الاحتلال بتعزيزات عسكرية وفرق الخيالة إلى المستشفى الفرنسي، وأغلقت الطرق المؤدية إليه، حيث يسجى جثمان الصحفية الراحلة أبو عاقلة، وصادرت الأعلام الفلسطينية التي رفعها المشيعون في الموكب، ومنعت المئات منهم من مغادرة المستشفى واللحاق بموكب التشييع.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.