5 يوليو 2022 9:12 م

المراقب ينشر أبرز تصريحات الرئيس السيسي خلال مؤتمر صحة إفريقيا

الرئيس عبد الفتاح السيسي

انطلقت فعاليات المؤتمر والمعرض الطبي الإفريقي الأول «صحة إفريقيا Africa Health ExCon»، صباح اليوم الأحد 5 يونيو، تحت رعاية وبحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وينعقد المعرض خلال الفترة من 5 إلى 7 يونيو 2022، بمركز مصر للمعارض الدولية (مركز المنارة للمؤتمرات الدولية)، وبمشاركة أكثر من 102 دولة بفعاليات المؤتمر والمعرض.

وفي كلمته التي ألقاها ضمن فعاليات المؤتمر، توجه الرئيس السيسي، بالشكر والتحية والتقدير إلى الدكتور هارفي جيمس أولتر، الحاصل على جائزة نوبل، ومكتشف فيروس الالتهاب الكبدي الوبائي، معربًا عن تقديره للقاء «أولتر» بصورة شخصية.

ويقدم “موقع المراقب الاخباري ” أبرز تصريحات الرئيس السيسي خلال المؤتمر:

-على المستوى الشخصي كنت أرى فيروس سي مرضا مؤلما نعاني منه، كان هاجسًا وأمرًا أفكر فيه بعمق.

-ربنا أكرمني أعيش وأشوف علاج فيروس سي في مصر وأساهم مع أبناء بلدي لإنهاء هذا المرض بالدولة.

-أقول لأصدقائنا والأشقاء في إفريقيا اوعوا تتصوروا إن قلة الموارد ممكن تكون عائقاً أمام تحقيق الأهداف.

-إفريقيا سوق واعد وكبير جدًا، لو عددنا الآن مليار و300 شخص، فخلال 20 أو 30 عاما سنكون 2.5 مليار، المستقبل للقارة السمراء.

-مصر كدول عدة في إفريقيا، مواردنا وقدراتنا مش كبيرة وعدد سكاننا غير قليل لكننا مستعدون للتعاون في كل المجالات التي تأمل الدول الإفريقية التعاون معهم فيها.

-نعترف أن قدراتنا الاقتصادية لا تتيح تقديم خدمة طبية بالمعايير العالمية لـ100 مليون بسهولة.

-صاحب القدرات القليلة ليس أمامه سوى الأفكار ليحل المسائل الموجودة، المشكلة غير مرتبطة بامتلاك القدرة على العلاج وتقديم خدمة كبيرة بما تعنيه الكلمة، وإنما قلة الموارد وشح الأموال المخصصة.

-مفيش عقبة أو تحدي يقف أبدًا أمام إرادة لا تلين.. والأمور في مصر لم تنجح بالأماني وإنما الإصرار والجهد والعمل.

-العديد من الدول الأكثر تقدمًا وقدرة اقتصادية لم تحقق ما حققته مصر بملف قوائم الانتظار.

-مش هنخلي مريض يتألم ويعاني في بيته، أي حد يشتكي ويرغب في إجراء عملية كبيرة سنقدم له العلاج في أقرب وقت ممكن.

-نستهدف الانتهاء من التأمين الصحي الشامل في 10 سنوات.. منقدرش نأجل تقديم خدمة طبية ذات شأن لمواطنينا بعد 20 عامًا.

-أتمنى خلال المدة التي ألزمنا بها أنفسنا كحكومة أو حتى من يأتون بعدنا، تنفيذ الخطة الخاصة بإتاحة تأمين صحي شامل للمصريين خلال 10 سنوات.

-التحديات الكبيرة التي واجهتنا لم تخيفنا أو تحبطنا.. هنفضل نشتغل ونتحدى التحدي حتى نتغلب عليه بإذن الله.

-حصة مصر من المياه 55 مليار متر مكعب، ولم تتغير منذ أن كان تعداد مصر يتراوح ما بين 3 إلى 4 ملايين نسمة.

-لم ندخل في صراع مع الأشقاء لزيادة حصة مصر المائية وعملنا على التعظيم من مواردنا.

-مصر ستكون أول أو ثاني دولة في العالم تعمل وتستفيد من معالجة وتحلية المياه لصالح شعبها.

-إفريقيا قادرة على تجاوز التحديات المختلفة بالتعاون، والاستقرار والأمن أول خطوة في بناء التنمية الحقيقية.

-لو في إرادة وأمل هيكون في إنجاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.