5 يوليو 2022 8:35 م

حزب الجيل الديمقراطي يطالب الدول العربية بالقيام بمسئولياتها القومية تجاه القضية الفلسطينية

ناجي الشهابي

مروه سالم 

دعا حزب الجيل الديمقراطى الدول العربية فى بيان له نشره اليوم بمناسبة الذكرى ال 55 لنكسة يونيو 1967 إلى القيام بمسؤولياتها التاريخية والقومية تجاه القضية الفلسطينية والوقوف بشدة ضد محاولات جيش الاحتلال الإسرائيلي لتهويد القدس العربية وهدم المساجد الأقصى المبارك لإقامة الهيكل المزعوم .

وأكد الجيل فى بيان له  أن الصلف والغرور والاستعلاء وهمجية ووحشية قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطينى يتحمل مسئوليتها فى المقام الأول الدول العربية وتخليها عن حماية شعبنا الفلسطيني وتكالبها لإقامة علاقات مع دولة الكيان الصهيونى المغتصب لارضنا الفلسطينية وتراجع إهتمامها بقضية العرب الأولى.

ودعا بيان حزب الجيل المجتمع الدولي إلى التدخل ووقف الجرائم الوحشية التي يرتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية وتوفير الحماية لشعبنا الفلسطيني ودعم حقوقه المشروعة وفقاً لقواعد القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة، فضلا عن محاسبة الاحتلال الإسرائيلي على ما ارتكبه من جرائم في حق الشعب الفلسطيني منذ اغتصابه الأراضى الفلسطينية .

 

وطالب ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية مجلس الأمن الدولي بتنفيذ قراراته تجاه القضية الفلسطينية واهمها إقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من يونيو 1967 وحق الشعب الفلسطينى فى إستعادة كامل حقوقه، وعلى رأسها حق العودة وتقرير المصير ، وأكد ناجى الشهابي أن ذكرى نكسة يونيو تأتى هذا العام والعالم العربى منقسم وتراجع اهتمامه بالقضية الفلسطينية التى تعيش أحداث صعبة نتيجة التصعيد الإسرائيلي على مدينة القدس والمسجد الأقصى المُبارك، وتدنيس المُقدسات الإسلامية والمسيحية تحت حماية جيش الاحتلال، وتصاعد وتيرة الإستيطان من خلال التهجير القسري، وعزل المدن، وهدم المنازل، وطرد المواطنين الفلسطينيين ، وقتلهم الاطفال والفتيات والنساء بوحشية تعيد إلى الأذهان جرائم العصابات الصهيونية فى بداية اغتصابهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.