5 يوليو 2022 9:15 م

سلامة: علاقات القاهرة وباريس أصبحت أكثر تميزًا في عهد الرئيسين السيسي وماكرون

السيد العادلي 

أكد الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، أن العلاقات المصرية الفرنسية علاقات لها خصوصية وشديدة التميز، خاصة في عهد الرئيسين عبدالفتاح السيسي وماكرون.
جاء ذلك خلال زيارة النائبة إيميليا لاكرافي رئيس جمعية الصداقة البرلمانية المصرية – الفرنسية عضو لجنة العلاقات الدولية بالبرلمان الفرنسي، ومسئول ملف الجاليات الفرنسية في 49 دولة حول العالم، لمؤسسة الأهرام، ولقائها مع الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، بحضور الكاتب الصحفي ماجد منير رئيس تحرير بوابة الأهرام وجريدة الأهرام المسائي، والكاتب الصحفي أحمد ناجي قمحة رئيس تحرير مجلة السياسية الدولية، والدكتور محمد فايز مدير مركز الدراسات السياسية والإستراتيجية بمؤسسة الأهرام، ومروة الطوبجي رئيس تحرير مجلة نصف الدنيا، والدكتورة حنان منيب المستشار الثقافي المصري في باريس سابقًا، والمستشار الخاص للنائبة إيميليا لاكرافي، وخبيرة العلاقات المصرية الفرنسية، وعدد من الكتاب والصحفيين بمؤسسة الأهرام.
وأضاف سلامة أن العلاقات المصرية الفرنسية ذات خصوصية، ولها جذور تاريخية بعيدة وهناك باع طويل من التقارب المصري الفرنسي، خاصة في عهد الرئيسين السيسي وماكرون، مشيرًا إلى أن هناك اهتمامًا فرنسيًا بكل ما هو مصري، مؤكدًا أن هناك حرصًا من جميع المستويات علي استمرار هذا التميز في العلاقات.
وأوضح رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام أن فرنسا ذات ثقل دولي كبير، وهي باب مصر لأوروبا والاتحاد الأوروبي، كما أن هناك علاقات ممتدة لقرون بين البلدين، وباريس تشتهر لدينا باسم عاصمة نور.
وأشاد سلامة بدور النائبة إيميليا في دعم العلاقات المصرية الفرنسية وتعزيز التعاون المصري الفرنسي علي المستوي الرسمي والبرلماني.
وفي نهاية اللقاء أهدي الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة, النائبة إيميليا لاكرافي، درع مؤسسة الأهرام وكتاب مقتنيات الأهرام.
وقال سلامة إن إهداء درع مؤسسة الأهرام وكتاب مقتنيات مؤسسة الأهرام إلي النائبة إيميليا لاكرافي جاء تتويجًا لجهودها المستمرة في تعزيز ودعم العلاقات المصرية – الفرنسية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.