6 يوليو 2022 1:12 م

رئيس الوزراء يستعرض نتائج مشاركة مصر في منتدى سانت بطرسبرج

متابعات 

التقى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، لاستعراض تقرير حول ما تم من أعمال وفعاليات خلال انعقاد منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، وكذا متابعة لاجتماع منظمة التجارة العالمية.

واستهلت وزيرة التجارة والصناعة، اللقاء، بالإشارة إلى ما تم عقده من اجتماعات ولقاءات مع عدد من المسئولين الدوليين، وكذا مسئولي الشركات الروسية، لبحث سبل دعم وتعزيز أوجه التعاون الاقتصادية والاستثمارية، وذلك على هامش فعاليات منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، الذى عُقدت دورته الـ25 خلال الفترة من 15 إلى 18 يونيو الجارى.

ونوهت الوزيرة بأهمية مشاركة مصر كضيف شرف للمنتدى فى دورته التى يحتفل فيها بيوبيله الفضى، حيث تضمنت المشاركة افتتاح الجناح المصري، الذى عكس الهوية الحضارية والثقافية المصرية، كما استضاف العديد من الفعاليات واللقاءات المهمة، لاستعراض المقومات الاقتصادية المصرية، والجهود المبذولة من جانب مختلف أجهزة الدولة، لتهيئة مناخ الاستثمار، وجذب المزيد من الاستثمارات فى العديد من القطاعات الواعدة، استغلالاً للفرص المتاحة على مستوى الجمهورية.

ولفتت إلى أن فعاليات منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادي الدولي، تضمنت العديد من الجلسات، منها ما يتعلق بقارة إفريقيا، والتأكيد على أهمية تعزيز الجهود المشتركة لتنمية أطر التعاون الاقتصادية، ودور مصر فى هذا الصدد، باعتبارها بوابة إفريقيا، فضلاً عما تتمتع به من العديد من المزايا النسبية، التى تجعلها وجهة لجذب المزيد من الاستثمارات، عبوراً لإفريقيا.

وأشارت إلى الإقبال الذى حظي به الجناح المصري من جانب المشاركين فى فعاليات المنتدى، الذين أشادوا بمستوى الجناح ودوره فى توضيح حجم التطورات التى شهدتها مصر مؤخراً فى مختلف المجالات والقطاعات، وذلك بما يعكس قيمة مصر ومكانتها.

وكشفت عن أهمية اتفاق التجارة الحرة الجاري التفاوض بشأنه بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي، ودور هذا الاتفاق فى تعزيز وتنمية العلاقات الاقتصادية المشتركة بين الجانبين في مختلف المجالات وعلى كل الاصعدة، مؤكدة أن هذا الاتفاق يعد محركا رئيسيا لتنمية وتطوير معدلات التبادل التجاري وزيادة الاستثمارات المشتركة بين الدول الأعضاء لمستويات متميزة، وبما يسهم في مصلحة الاقتصاد المصري واقتصاديات دول الاتحاد على حد سواء.

كما تناولت، خلال اللقاء، متابعة لما تم من فعاليات للمؤتمر الوزارى الثانى عشر لمنظمة التجارة العالمية، والذى استضافته مدينة جنيف السويسرية، مؤخراً، مشيرة إلى أنه شهد العديد من المفاوضات والمناقشات، التى من شأنها خدمة مصالح الدول الأعضاء خاصة فى ظل الأزمات الصحية والاقتصادية التى يشهدها العالم حاليا.

وأوضحت أن الجلسة الختامية للمؤتمر، والتى شارك فيها وفود لـ164 دولة، شهدت إصدار وثيقة تضمنت عددا من القرارات والإعلانات الوزارية المتعلقة باتفاق لدعم مصايد الأسماك، وتمكين الدول النامية من زيادة قدراتها على زيادة إنتاجها من اللقاحات لمكافحة جائحة كورونا والجوائح المستقبلية، والاستجابة الطارئة لمواجهة أزمات الأمن الغذائى، فضلا عن تعزيز وتيسير المبادلات الإلكترونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.