6 يوليو 2022 8:27 م

بمناسبة اليوم العالمي للاجئين.. حزب الجيل يدعو جامعة الدول العربية بتبني قضية الشعب الفلسطيني وحقه في العودة

ناجي الشهابي

خليل مندور 

دعا حزب الجيل الديمقراطى جامعة الدول العربية والإسلامية لتبنى قضية شعبنا الفلسطيني وحقه فى العودة من جديدة وإيقاف قطار التطبيع المذل وإعادة القضية الفلسطينية إلى الصدارة كما كانت عبر سبعة عقود قضيتنا المركزية والمحورية وقضية العرب الأولى وذلك فى بيان أصدره حزب الجيل فى اليوم العالمى للاجئين الذى خصصته الجمعية العامة للأمم المتحدة فى عام 2000 للتذكير بقضية 6.4 مليون لاجئ فلسطيني كل عام يحلمون ونحلم معهم بالعودة إلى بلادهم المقدسة وجعلت هذا اليوم فى العشرين من يونيو من كل عام .

وتابع الجيل فى بيانه : علينا أن نتذكر فى اليوم العالمى للاجئين جريمة أغتصاب فلسطين وتواطؤ المجتمع الدولى مع العصابات الصهيونية الإرهابية والاجرامية التى أرتكبت جرائم يندى لها جبين الإنسانية ولم يشهد التاريخ الانسانى بشاعة ووحشية وإجرام مثل تلك الجرائم التى صاحبت أغتصاب فلسطين وتم فيها تدمير وطرد شعب بكامله وإحلال أفراد وجماعات غرباء عن الأرض المباركة ومن شتى بقاع الأرض مكانه وتشريد أكثر من 800 الف فلسطيني من قراهم ومدنهم من أصل 1.4 مليون فلسطينى إنحدروا من اصلاب آبائهم وأجدادهم فى فلسطين العربية عبر آلاف السنين وكانوا يقيمون فى فلسطين التاريخية عام 1948 فى 1300 قرية ومدينة فلسطينية .

وقال ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن حزب الجيل يذكر الضمير العالمى والضمير العربى فى اليوم العالمى للاجئين الفلسطينيين بتلك الجرائم الوحشية التى ارتكبتها العصابات الصهيونية ضد شعبنا الفلسطيني والتى يتوارى خجلا منها جرائم النازية لعل الضمير العالمى وفى القلب منه الضمير العربي أن يتراجع أو يعيد الإهتمام بمأساة شعبنا الفلسطيني ويجعلها فى أولويات اهتمامه وأكد ناجى الشهابي أنه يذكر الجميع وخاصة الشعوب العربية وأجيالها الشابة والصاعدة بأنه فى المرحلة الأولى لنكبة فلسطين سيطرت العصابات الإرهابية الصهيونية على 774 قرية فلسطينية بل دمر حوالى 531 قرية منهم بالكامل وارتكبت لتحقيق ذلك أكثر من 70 مجزرة بشعة فى حق شعبنا الفلسطيني أدت إلى استشهاد ما يزيد عن 15 الف فلسطينى .

وأكد رئيس حزب الجيل أن إستعادة الحقوق العربية الفلسطينية مسئولية الحكومات العربية والإسلامية ورفض هرولة بعض الحكومات العربية إلى التطبيع مع مغتصبى فلسطين العربية وأستنكر إحتفال إحدى الدول الخليجية بعيد إستقلال الدولة العبرية المغتصبة اللى هو يوم أغتصاب فلسطين بعد المذابح الدموية الوحشية التى أرتكبت ضد الأطفال والنساء والشيوخ من أهلنا في فلسطين التاريخية.

وتابع ناجى الشهابي أنه سيظل وجيله يحلمون بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التى أحتلت بعد نكبة عام 1948 وسيظلون يحلمون بإقامة دولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشريف وأكد أن حلمه الأكبر هو إقامة دولة فلسطين من البحر الى النهر وعاصمتها القدس الموحدة ويعيش على أرضها المباركة المسلمين والمسيحيين واليهود فى سلام ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.