8 أغسطس 2022 10:13 ص

حي مونمارتر في باريس.. التاريخ يمر من هنا .. جولة مصورة

 نادر جوهر

حي مونمارتر في العاصمة الفرنسية  هو حي من أحياء الدائرة الثامنة عشر في باريس ويعتبر من أعلى أحياء باريس من حيث الارتفاع. كما يعتبر أحد المعالم السياحية والمواقع الأثرية في باريس. فيه تقع كنيسة الساكري كور في مونمارتر.

يقع هذا الحي قرب حي كوت دور وقرب محطة باريس الشمال في باريس كما أنه يطل على قسم كبير من باريس والأحياء الشمالية أيضاً كحي الشابل.

كان في السابق حياً خارج باريس وكان يعتبر قرية، ومازالت بعض بيوته مبنية كبيوت القرى، وفيه حقل للعنب وطاحونة هواء قديمة وفيه طابع قديم. ويعتبر أحد أماكن السهرات في باريس.

الحي يسكنه  طبقة الأغنياء وأيضاً طبقة البوبو والفنانين وكثير من البريطانيين، وكان في السابق يوجد به الكثير من العرب من شمال أفريقيا.

يعتبر حي مونمارتر واحد من الأحياء التاريخية النابضة بالحياة في مدينة باريس الساحرة، إذ يمتاز بشوارعه المرصوفة بالحصى وأزقته المُزيّنة بالفسيفساء وكنائسه المُهيبة ومبانيه القديمة ومتاحفه التي تروي الكثير عن التاريخ والفنون والموسيقى والأدب من القرون المنصرمة، كما يحتضن طواحين الهواء وكروم العنب؛ إنه واحة فسيحة من التاريخ والفنون التي ترسخ بالأذهان.

ولا تقف ملامح تشويق الحكاية لهذا الحي، هنا، إذ طالما عرف بفنانيه الذين تغنوا عبر العالم، بالروح العذبة التي تسكن المكان منذ سنوات، ما جعل داليدا وبيكاسو وفان كوخ، يعيشون ويموتون في هذا الحي التاريخي .

لا تنفصل أو تبعد عن روعة هذه الكينونة، حالياً، مناظر رساميه المبعثرين في أرجاء ساحة “تارتر”، التي صارت تسمى، نسبة لهم، “ساحة الفنانين والرسامين”، حيث تجدهم يستوقفون السياح الذين يمرون منها، ليجسدون في لحظات، ابتسامات ووجوه هؤلاء الزوار، على ورقهم المقوى، مقابل بعض اليوروهات.

يبلغ عدد رسامي حي مونمارتر، نحو 300 رسام، يتقاسمون ساحة “تارتر” ضمنه، وبعضهم يسكن المكان منذ زمن ليس بالبعيد، بينما الآخر ألفه منذ سنوات، وفيه يستلهمون أفكارهم. ومن زواره يصنعون شخصيات لوحاتهم.

ومن هنا يجب أن نتفق علي أن من زار فرنسا ولم يمر بحي مونمارتر فقد فاته فرصة تاريخية ربما لم تتكر له مستقبلا….

الصور التالية من خلال جولة داخل حي مونمارتر التاريخي أو الحي الهادئ كما يطلق عليه .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.