18 أغسطس 2022 7:44 ص

مصر تمنح إذن إنشاء الوحدة الأولى لمحطة الضبعة النووية

أرشيفية

السيد العادلي 

وافقت مصر، الأربعاء، بشكل رسمي، على منح إذن إنشاء الوحدة الأولى لمحطة الطاقة النووية في الضبعة شمال غربي البلاد، والتي تتعاون في تنفيذها مع روسيا.

وقد وافقت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية المصرية في اجتماعها، الأربعاء، على منح إذن إنشاء الوحدة الأولى بمحطة الضبعة النووية، بعدما سبق وأن تلقت طلب الحصول على إذن إنشاء الوحدتين الأولى والثانية في يناير 2019.

وخلال عامين، استكملت هيئة المحطات النووية إجراءاتها، من خلال التقدم بتقرير تحليل الأمان الأولي للوحدتين الأولى والثانية بداية من يناير 2021 وحتى نهاية يونيو من العام ذاته.

واتفقت مصر وروسيا عام 2015، على إنشاء محطة الطاقة النووية بالضبعة، التي تتكون من 4 مفاعلات نووية، بقدرة إجمالية تبلغ 4800 ميغاواط، بتكلفة تصل إلى 21 مليار دولار.

وتستهدف مصر من بناء محطات طاقة نووية، أن تصل نسبة إنتاج الكهرباء من تلك المحطات إلى نحو 9 بالمئة من إجمالي الطاقة المنتجة.

وقالت هيئة الرقابة النووية والإشعاعية، إنها “اتخذت الإجراءات اللازمة للتحقق من توافر أقصى درجات الأمان للمشروع النووي بالضبعة، وفق أعلى المعايير الدولية، عبر تأهيل العاملين بالهيئة للقيام بعملية المراجعة والتقييم من خلال برنامج بناء القدرات، ووضع طرق وأساليب المراجعة لكل فصل من فصول تقرير تحليل الأمان الأولي، وفقا لإصدارات الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والمعايير المطبقة في روسيا”.

كما تم إرسال نتائج المراجعة والتقييم لتلك المستندات، إلى هيئة المحطات النووية لتوليد الكهرباء وتلقي ردودها على تلك النتائج، مع القيام بزيارة تفتيشية لموقع المحطة النووية بالضبعة؛ للوقوف على مدى جاهزية الموقع لبدء الإنشاء.

وأكد البيان أنه وفقا لنتائج المراجعة والتفتيش، “تم التحقق من الأمان للوحدة الأولى من المحطة النووية لتوليد الكهرباء بالضبعة، ولم يثبت وجود مخاطر تهدد الإنسان أو البيئة أو الممتلكات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.