18 أغسطس 2022 6:04 ص

الأئتلاف الوطني للاحزاب السياسية يدعو الجامعات المصرية الإنسحاب من منظمة ” إيناكنس” المشبوهة

صورة تعبيرية

علياء السيد العادلي  

دعا الائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية الجامعات المصرية الإنسحاب من منظمة إيناكتس لتشجيعها الشذوذ الجنسى وأن تحذو حزو جامعة الأزهر التى انسحبت منها اليوم .

وطالب الائتلاف الوطنى فى بيانه الذى أصدره اليوم الدولة المصرية بمراجعة عمل المنظمات الدولية فى مصر والتى ترفع شعارات براقة عن خدمة المجتمع والحفاظ على حقوق الإنسان وحرياته وهى فى حقيقة الأمر شعارات خادعة تسعى لتدمير الشباب وهدم قيم المجتمع ومثله العليا ومخالفة تعاليم الأديان السماوية ، وانهاء عملها فى أرض الكنانة .

وأشاد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية بقرار جامعة الأزهر بالإنسحاب من منظمة إيناكتس العالمية وجميع الأنشطة والمسابقات التى تنظمها بسبب دعمها للشذوذ الجنسى ،تحت دعوى المحافظة على حقوق الإنسان وحرياته وهو ما يخالف مبادئ الدين الإسلامي الذي يحرص الأزهر الشريف على حفظه وحمله إلى بني البشر بصورته الكاملة الصحيحة التي لن تتبدل بوعد الله لنا .وتابع ناجى الشهابي : أن منظمة إيناكتس التى انسحبت، منها جامعة الأزهر تسللت إلى العمل فى مصر وعرفت نفسها بأنها منظمة غير حكومية دولية، تطوعية غير ربحية، وأنها تهدف إلى إعداد جيل من القاده لديهم إحساس بالمسئوليه تجاه مجتمعاتهم عن طريق تكوين فرق بالجامعه لتنفيذ مشاريع تهدف لمساعده المجتمع وتلبية حاجات الناس .

وقال المستشار روفائيل بولس رئيس حزب مصر القومى وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن مشروعات منظمة الإيناكتس المصرية يشرف عليها إستشارىين من الجامعه وأنها ،كما حاولوا أن بخدعونا بشعارتهم البراقة تمثل حلقه الوصل بين رجال الاعمال وطلاب الجامعات ، ويشارك فيها أكثر من 72,000 طالب من 1,800 جامعة ومؤسسة تعليمية في 35 دولة بينها مصر، وتضم شبكتها الطلاب الجامعيين وكبار رجال الأعمال والأكاديميين المهتمين بريادة الأعمال .. ومن خلال هذه الشعارات الخادعة حاولت أن تمرر السلوكيات الضارة التى تدمر شبابنا وتخالف تعاليم الأديان السماوية التى ترفض الشذوذ الجنسي .

وأشاد السيد العادلى رئيس حزب شباب مصر وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية بإعلان فريق إيناكتس التابع لجامعة الأزهر فى بيان له رفضه تماما لتلك السلوكيات ومشددا فى بيانه على أنها تؤكد فاحشة منكرة مخالفة للفطرة الإنسانية، وانه لا يمكنه أن يتعاون مع تلك المنظمة طالما أتجهت إلى أمرٍ مخالفٍ لديننا وثقافتنا الإسلامية، وأن محاولاتها تمرير ذلك السلوك الشاذ و العدواني إلى مجتمعنا لن تنجح لأنها تأتي على خلاف ما سنَّه الله في بني البشر”.

واشاد خالد العطفى رئيس حزب الأمة وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية بقرار جامعة الأزهر بالإنسحاب من منظمة إيناكتس العالمية وعمد المشاركة فى أنشطتها المختلفة ودعا إدارة “إيناكتس” مصر، التى تضم 54 جامعة مصرية إلى الانسحاب من تلك المنظمة وأكد أنه لا يكفى رفضها دعم مثل تلك الممارسات الشاذة والمخالفة للشرع وتعاليم الأديان السماوية ولابد من الانسحاب منها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.