18 أغسطس 2022 7:42 ص

استمرار إعفاء الصادرات المصرية للسوق الكينى من الرسوم الجمركية لمدة عام

نيفين جامع

حسن عمار

قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، إن الاتحاد الجمركي لدول شرق إفريقيا EAC، أصدر قراراً بمنح كينيا الموافقة على مد الإعفاءات الجمركية للصادرات المصرية ودول الكوميسا حتى 30 يونيو 2023، وهو الأمر الذى يتيح استمرار إعفاء الصادرات المصرية للسوق الكينى من الرسوم الجمركية لمدة عام اعتباراً من مطلع يوليو الجارى.

وأضافت جامع، أن المكتب التجارى المصري بالعاصمة الكينية نيروبى، أجرى اتصالات مكثفة على كل الأصعدة الدبلوماسية، وكذا مع مختلف الدوائر الحكومية وغير الحكومية للعمل على تجديد هذا القرار بمناسبة قرب موعد انتهاء الاستثناء الممنوح لكينيا من تجمع شرق إفريقيا لعام آخر والتي تنتهى بتاريخ 30/6/2022، مشيرةً فى هذا الإطار إلى الاهتمام الكبير الذى توليه الدولة المصرية لتعزيز العلاقات المصرية الافريقية على الشقين الاقتصادى والاستثمارى ودعم تنفيذ استراتيجية وزارة التجارة والصناعة لمضاعفة الصادرات المصرية والعمل على مواجهة التحديات التي تعيق حركة الصادرات المصرية لمنطقة شرق أفريقيا خاصة فيما يتعلق بالعوائق التجارية.

ومن جهته، أكد الوزير مفوض تجارى يحيى الواثق بالله رئيس جهاز التمثيل التجارى، أن خطة التحرك التى نفذها المكتب التجارى المصرى بكينيا شملت إجراء اتصالات مكثفة مع مسئولي كبرى الشركات الكينية المستوردة لتفادى احتجاز أية شحنات مصرية لفرض رسوم جمركية، فضلاً عن مسئولى إدارة الشئون الدولية للجمارك ومراقبة الحدود بهيئة الإيرادات الكينية لضمان التزام سلطات مفتشى الجمارك بميناء مومباسا بتنفيذ الإعفاءات الجمركية بموجب أحكام اتفاقية الكوميسا وبما يدعم المصالح المصرية، حيث أسفرت خطة التحرك والاتصالات المكثفة عن صدور قرار بمد إعفاء الصادرات المصرية للسوق الكينى من الرسوم الجمركية لمدة عام اعتباراً من مطلع يوليو الجارى وحتى يونيو 2023.

وأشار الواثق بالله الى إرتفاع حجم التبادل التجاري بين مصر وكينيا عام 2021 بنسبة 4.7% ليسجل ما قيمته 666 مليون دولار مقارنه بما قيمته 635.8 مليون دولار عام 2020، ليرتفع بذلك فائض الميزان لصالح مصر بنسبة 1.6% ليسجل 265.4 مليون دولار مقارنة بما قيمته 261.2 مليون دولار عام 2020، كما إرتفعت الصادرات المصرية بنسبة 3.3% لتسجل 465.7 مليون دولار مقارنة بما قيمته 448.5 مليون دولار عام 2020، مما يؤكد على أهمية السوق الكيني لمصر وكذلك ثقة المستورد والمستهلك الكيني في السلع المصرية.

وتتضمن أهم بنود الصادرات المصرية للسوق الكيني كل من الكيلنكر، الورق ومنتجاته، سكر القصب، منتجات الحديد والصلب، آلات وأجهزة كهربائية، لدائن البلاستيك، والصابون والمنظفات، الصناعات الغذائية من المكرونة والنشا، والاعلاف الحيوانية.

من الجدير بالذكر أن الصادرات المصرية إلى كينيا تحتل المركز الأول لـ28 بند ضمن قائمة هيكل الدول المصدرة لكينيا عام 2021، وبنسبة إستحواذ بالسوق أكثر من 70% مقارنة بمثيلتها من صادرات الدول الأخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.