8 أغسطس 2022 10:15 ص

حظر تجوال بقرية في أسيوط بعد مقتل وإصابة 9 في مشاجرة عائلتين

علي أمير

فرضت أجهزة الأمن بأسيوط، كردونات أمنية من قوات الأمن المركزي والمباحث الجنائية حول منازل عائلتي الصعايدة والعرب بقرية أبو الهدر بمركز ديروط؛ عقب وقوع مجزرة أسفرت عن مقتل وإصابة 9 في مشاجرة بين العائلتين ليلة العيد.

كان اللواء عمر السويفي، مدير أمن أسيوط، تلقى بلاغا من اللواء وائل نصار مدير المباحث الجنائية، يفيد بوقوع مشاجرة بين عائلتي الصعايدة والعرب بقرية أبو الهدر بمركز ديروط؛ ما أسفر عن وقوع قتلى ومصابين؛ وعلى الفور انتقل مدير أمن أسيوط ومدير المباحث الجنائية والعميد احمد البديوي رئيس مباحث المديرية والمقدم محمد عطية رئيس مباحث ديروط، وتبين من المعاينة والتحريات الأولية نشوب خلاف بين أحد أطراف العائلتين بسبب المرور بدراجة بخارية في الشارع، تطورت إلى مشاجرة واشتباكات بالأيدي قام على إثرها عدد من المتهمين من عائلة العرب بإخراج بنادق آلية وإطلاق أعيرة نارية بكثافة على منازل عائلة الصعايدة؛ أسفرت عن مقتل “أحمد.ع.ع” 66 سنة وشقيقة “وحيد.م.ع” 63 سنة و”شريفة.ف. ر.” 40 سنة و”جمال. ع.ع.” 55 سنة، وإصابة كل من “محمد. ف. م.د.” 28 سنة و”علاء. ع. ع.” 15 سنة و”هيثم .م. ش.” 20 سنة، و”زيناهم .ع. ع.” 35 سنة و”رجات .ع. س.”، وتم نقلهم إلى مستشفى القوصية المركزي ومستشفى أسيوط الجامعي.

وتم إخطار النيابة العامة التي قررت انتداب الطب الشرعي لتشريح جثث المتوفين والتصريح بالدفن، فينا داهمت قوات الأمن منازل عائلة العرب للقبض على المتهمين الذين أطلقوا الأعيرة النارية على الطرف الثاني.

وقال مصدر أمني، لـ”الشروق”، أن اللواء عمر السويفي، مدير أمن أسيوط، قرر فرض حظر أمني بالقرية وإغلاق المداخل والمخارج للقبض على المتهمين، منتقدا ما قام به أطراف العائلتين في ليلة العيد التي يجب أن يتبادل الناس التهاني فيما بينهم ويتصالحون، بدل من القتل والتعدي علي بعضهم.

وأوضح المصدر، أن مدير أمن أسيوط، قرر تعزيز الخدمات الأمنية بمحيط منازل العائلتين من قوات الأمن المركزي وذلك بإشراف اللواء علاء سليم، مساعد أول وزير الداخلية، وتوجيهات اللواء محمود توفيق، وزير الداخلية، لمواجهة الخصومات الثأرية بكل حزم وقوة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.