5 ديسمبر 2022 4:53 م

أجهزة الأمن الفلسطينية تباشر التحقيق في حادث إطلاق نار على نائب رئيس وزراء سابق

أرشيفية

أ ش أ

قال المفوض السياسي العام، المتحدث باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينية اللواء طلال دويكات، مساء الجمعة، إن أجهزة الأمن الفلسطينية باشرت بتنفيذ تعليمات الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حول حادثة إطلاق النار على ناصر الدين الشاعر، حيث أصدر أوامره بإجراء تحقيق فوري ومتابعة حثيثة من أجل الوصول إلى الجناة، وتقديمهم للعدالة.

وأضاف دويكات، حسب وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية “وفا”، أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية تؤكد أن حادثة الاعتداء على ناصر الدين الشاعر عمل مُدان ومرفوض.

وأشار إلى أن أجهزة الأمن الفلسطينية وهي تتمنى الشفاء العاجل للدكتور الشاعر، تؤكد أنها ستبذل قصارى جهودها من أجل القضاء على كل مظاهر الفوضى والفلتان والحفاظ على الدم الفلسطيني، تحقيقا للعدالة وحماية للقانون.

وفي وقت سابق اليوم، أدان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، حادث إطلاق النار على الدكتور ناصر الدين الشاعر، مُشددًا على أنه لن يتم السماح بمثل هذه الأعمال المرفوضة.

وأصدر عباس أوامره للأجهزة الأمنية بالتحقيق الفوري في الحادثة، والقبض على الجناة وتقديمهم للعدالة، مُتمنيًا الشفاء العاجل للدكتور الشاعر.

وقال المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية لؤي ارزيقات إن الشاعر، وهو نائب رئيس وزراء سابق، أصيب بجراح إثر تعرضه لإطلاق نار في بلدة “كفر قليل” جنوب محافظة “نابلس” الواقعة بين جنين ورام الله.

وأضاف ارزيقات إن مُسلحين مجهولين أطلقوا النار على الشاعر الذي نُقل إلى المستشفى لتلقي العلاج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.