5 ديسمبر 2022 5:52 م

الشهابي: العلاقات المصرية الروسية ستشهد تطورا كبيرا

ناجي الشهابي

أماني العبد 

أكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أهمية الرسائل التى وجهها وزير الخارجية الروسي لافروف خلال مؤتمره الصحفي مع وزير الخارجية المصري سامح شكرى وأشار الشهابي إلى أن هذه الرسائل تركزت فى إعلانه ان علاقات الصداقة بين مصر وروسيا ستتطور بشكل كبير.

• وأنه تم زيادة التبادل التجاري بين مصر وروسيا بنسبة 5% وان مصر وروسيا عازمتان على زيادة حجم التبادل التجاري بينهما .

وكان لافروف حريصا أن يعلن فى المؤتمر الصحفى مع نظيره المصري أن توجد بين مصر وروسيا اتفاقات رئيسية حول العديد من القضاء الإقليمية والعالمية وأنهما بحثا تطوير التعاون التكنولوجي بين مصر وروسيا ولم ينسى لافروف قضية العقوبات الغربية على بلاده فى رسائله التى أطلقها فى المؤتمر إذ أكد فيها أن هذه العقوبات ستكون طريق تطوير العلاقات بين روسيا وإفريقيا هذا من ناحية ومن ناحية أخرى أشار ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية إلى أن مصر ترتبط مع روسيا لاتفاق الشراكة الاستراتيجية الشاملة الذى تم توقيعه في 2018، وتقرر بمقتضي هذه الاتفاق أن يكون هناك زيارات عالية المستوي بشكل دوري على كافة المستويات سواء كانت زيارات على مستوى رؤساء الدول أو مستوى وزراء الخارجية .

ولذلك يعتبر ناجى الشهابي هذه الزيارة دورية أيضا وخاصة أن آخر زيارة لوزير الخارجية الروسية سيرجي لافروف، لمصر كانت العام الماضي في أبريل، ومن المفروض أن يكون هناك زيارتان بحد أدنى بالتبادل بين مصر وروسيا على مستوى وزراء الخارجية طبقا لإتفاق الشراكة الاستراتيجية الشاملة بين البلدين .

وتابع ناجى الشهابي وزيارة لافروف هذه هى الزيارة الأولى لوزير الخارجية الروسي لمصر بعد الأزمة الروسية الأوكرانية، وبالتالي لها أهمية كبرى وخاصة أنها تأتى بعد القمة العربية الأمريكية وخطاب الرئيس السيسى القوى وبعد زيارة الرئيس السيسى لبرلين وبلجراد وباريس و أهمية ان تطلع موسكو على رأى القاهرة بعد هذه الجولة الكبيرة … واكد الشهابي أن الشق الاقتصادي كان حاضرا وألمح له لافروف فى رسائله فى مؤتمره الصحفى مع نظيره المصرى بل شغل المساحة الأكبر في الحوار بين مصر وروسيا خاصة بعد توقيع اتفاقية نقل الحبوب الذي تمت مؤخرا واستفادة مصر منها واضاف رئيس حزب الجيل أن أزمة الطاقة العالمية الناتجة عن الحرب الروسية الأوكرانية كانت أيضا حاضرة فى مباحثات وزير الخارجية الروسية مع نظيره المصرى وكذلك مشاركة روسيا في قمة المناخ القادمة في شرم الشيخ، واختيار العاصمة الأفريقية التى سينعقد فيها القمة بعد الأخيرة التى عقدت فى روسيا في أكتوبر 2019 برئاسة مصرية روسية مشتركة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.