8 أغسطس 2022 10:30 م

العالم يستعد لشحنات حبوب أوكرانيا.. وروسيا تستمر بالتقدم

أرشيفية

متابعات 

واصلت أوكرانيا جهودها الأحد لاستئناف تصدير الحبوب من موانئ البحر الأسود، بموجب اتفاق يهدف إلى تخفيف نقص الغذاء العالمي، لكنها حذرت من أن الشحنات ستواجه مشاكل إذا كان قصف روسيا لميناء أوديسا ينذر بالمزيد.

وندد الرئيس الأوكرني فولوديمير زيلينسكي بهجمات السبت، ووصفها بأنها “همجية” صارخة تثبت أنه لا يمكن الثقة في موسكو لتنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه قبل يوم واحد، توسطت فيه تركيا والأمم المتحدة.

ونقلت قناة سوسبيلن التلفزيونية الأوكرانية الرسمية عن الجيش الأوكراني قوله إن الصواريخ لم تلحق أضرارا كبيرة بمنطقة تخزين الحبوب في الميناء أو تتسبب في دمار كبير، وقالت كييف إن الاستعدادات لاستئناف شحنات الحبوب جارية.

وقال أولكسندر كوبراكوف وزير البنية التحتية على فيسبوك: “نواصل الاستعدادات الفنية لاستئناف صادرات المنتجات الزراعية من موانئنا”.

وأوضح الجيش الأوكراني أن صاروخين روسيين من طراز كاليبر أصابا منطقة بها محطة ضخ في ميناء أوديسا وأن قوات الدفاع الجوي أسقطت صاروخين آخرين.

وقالت روسيا الأحد إن قواتها أصابت سفينة حربية أوكرانية ومخزن أسلحة في أوديسا بصواريخ عالية الدقة.

ولاقى الاتفاق الذي وقعته موسكو وكييف ترحيبا باعتباره انفراجة دبلوماسية ستساعد في الحد من ارتفاع أسعار الغذاء العالمية بعودة تصدير شحنات الحبوب من الموانئ الأوكرانية إلى مستوياتها قبل الحرب والتي كانت 5 ملايين طن شهريا.

لكن المستشار الاقتصادي لزيلينسكي حذر من أن هذا المستوى قد يكون بعيد المنال.

وقال المستشار أوليه أوستينكو للتلفزيون الأوكراني: “هجوم أمس يشير إلى أن الأمور لن تسير يقينا كما ينبغي”.

وأوضح أنه رغم أن أوكرانيا لديها القدرة على تصدير 60 مليون طن من الحبوب على مدى الأشهر التسعة المقبلة، فقد يستغرق ذلك ما يصل إلى 24 شهرا إذا لم تعمل موانئها بشكل صحيح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.