5 ديسمبر 2022 3:53 م

الأمير عبد العزيز بن طلال يطلق دليل “إعلام صديق للطفولة” من القاهرة

سمو الأمير عبد العزيز بن طلال

السيد العادلي

 

أطلق سمو الأمير عبد العزيز بن طلال رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، دليل تصحيح المصطلحات والصور الخطأ المتداولة حول الأطفال بوسائل الإعلام العربية؛ إيذانًا بميلاد أول دليل عربي استرشادي يستهدف ارتقاء المجتمع بمؤسساته الحكومية والأهلية ووسائل الاتصال المختلفة والجمهور العام على اختلاف خصائصه الديموغرافية والاقتصادية والاجتماعية في استخدام لغة ملائمة للتحدث عن الأطفال.

جاء ذلك في احتفالية نظمها المجلس في أحد فنادق القاهرة، اليوم /الثلاثاء/ بالتعاون مع جامعة الدول العربية، وبرنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند) تحت رعاية وبحضور الأمير عبد العزيز بن طلال، ونخبة متميزة من الوزراء والخبراء والمعنيين المصريين والعرب والدوليين، وحملت شعار (إعلام صديق للطفولة).

وقالسمو الأمير عبد العزيز بن طلال، في كلمته، إن هذا اللقاء يستهدف تأسيس قاعدة مهمة في حماية الطفل بإطلاق دليل استرشادي لتصحيح المصطلحات والصور الخطأ المتداولة في وسائل الإعلام العربية وتأثيرها السلبي.

وقال إن للإعلام تأثيرًا بالغًا في النهوض بالمجتمعات لما يملكه من سطوة الانتشار والتكرار الضاغط، مشيرًا إلى أن هذا التأثير بات أكثر شمولاً مع التقدم الرقمي والذكاء الاصطناعي؛ مما انعكس بوضوح على الإعلام الاجتماعي وارتباطه بقضايا الطفولة.

وتابع سمو الأمير أن الإعلام أصبح أهم وسائل التنشئة الاجتماعية وطغى على دور الأسرة والمؤسسة التربوية في كثير من الأحيان، والكثير مما يبث وينشر للطفل وعنه في الإعلام هو باعث على الخوف مع التأكيد على الإيجابيات التي تحققت مع التقنيات الحديثة في الإعلام.

ولفت إلى أهمية فكرة المرصد الإعلامي لحقوق الطفل العربي في متابعة تحليل وتقويم ما يصدر عن الإعلام العربي من تجاوزات تتنافى مع مصلحة الطفل الفضلى في المجتمعات العربية، داعيًا إلى تبنى الدليل واتخاذه مرجعًا لإيجاد البديل اللغوي المتوافق مهنيًا مع حقوق الطفل، كما حث الإعلام العربي بكافة أنواعه ومستوياته للإسهام في صون حقوق وكرامة الأطفال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.