30 سبتمبر 2022 4:14 ص
أخبار عاجلة

المراقب ينشر تفاصيل اجتماع المجلس الرئاسي للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية

القسم السياسي 

رحب المجلس الرئاسى للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية بما انتهى إليه مجلس أمناء الحوار الوطني بقيادة المنسق العام له د ضياء رشوان من تحديد محاور الحوار الوطنى الثلاثة سياسية واقتصادية واجتماعية ولجانها الفرعية التى ستناقش القضايا المهمة والتى تهم الوطن والمواطن وأكد المجلس الرئاسى للائتلاف فى بيانه الذى صدر عقب اجتماعه صباح اليوم أن الحوار الوطنى الذى دعا إليه الرئيس السيسى فى افطار الأسرة المصرية كان ضرورة تفرضها، التحديات الداخلية والإقليمية والدولية التى تواجه الدولة المصرية وكذلك لإخراج حياتنا الحزبية والسياسية من الجمود الذى أعتراها وبعث فيها الحركة والحيوية بحيث تفعل المادة الخامسة من الدستور التى تقول بأن النظام السياسى فى البلاد يقوم مادة (5) من الدستور
يقوم النظام السياسى على أساس التعددية السياسية والحزبية، والتداول السلمى للسلطة، والفصل بين السلطات والتوازن بينها، وتلازم المسئولية مع السلطة، واحترام حقوق الإٍنسان وحرياته، على الوجه المبين فى الدستور .

وأشار بيان المجلس الرئاسى للائتلاف الوطني للأحزاب إلى ان كل ما صاحب دعوة الرئيس للحوار من قرارات للأكاديمية الوطنية للتدريب ومجلس الأمناء حتى الآن يوحى بالجدية والانضباط والالتزام وأنه سيكون حوار مختلفاً يليق بالجمهورية الجديدة التى يدعو إليها الرئيس السيسى ويعمل بهمة وإخلاص ورؤية عميقة من أجل تدشينها .

وأشاد ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل الديمقراطى والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب والقوى الوطنية بالخطوات التنظيمية الجادة التى يتحرك فى إطارها مجلس أمناء الحوار الوطنى بقيادة د ضياء رشوان وأكد أن هذه الخطوات لالتنظيمية ألزمت نفسها بأن تكون محاور المؤتمر الوطنى للحوار هو ما أجمعت عليه رؤى الأحزاب السياسية والقوى المجتمعية وأوضحتها فى ملفاتها التى ارسلتها الأكاديمية الوطنية للتدريب وأقرها مجلس الأمناء فى محاور ثلاث سياسية واقتصادية واجتماعية وأشاد الشهابى بمناقشات مجلس الأمناء فى الاجتماعات الأربعة التى عقدها منذ تشكيله وحتى الآن ووصفها بالموضوعية والمستفيضة فى نفس الوقت .

وثمن المناقشات الواسعة الأمينة التى جرت بين أعضاء مجلس الأمناء حول تلك الاقتراحات الواردة من الأحزاب السياسية إلى الأكاديمية ومن ثم إلى مجلس الأمناء حول القضايا المهمة فى كل محور من المحاور الثلاثة والتى انقسم كل منه إلى لجان فرعية سيتولى إدارتها مقرر ومقرر مساعد .

وأشاد المستشار روفائيل بولس رئيس حزب مصر القومى وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف بتحديد مجلس الأمناء محاور الحوار الوطنى وتشكيل لجان فرعية لمناقشة كل قضية من القضايا المهمة التى حددها مجلس الأمناء وأكد رئيس حزب مصر القومى، أن القضايا الفرعية التى ستناقش فى اللجان الفرعية التى أنبثقت من المحاور الثلاثة لم تخرج عن المقترحات التى قدمتها الأحزاب السياسية فى ملفاتها وأكد أنها كلها جاءت فى الرؤية التى قدمها الائتلاف الوطني للأحزاب السياسية الأكاديمية الوطنية للتدريب .

وأكد السيد العادلي رئيس حزب شباب مصر وعضو المجلس الرئاسى للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية تأييده لقرارات مجلس أمناء الحوار الوطنى والتى حددت اللجان الفرعية للمحور السياسية بثلاث لجان الأولى لمناقشة قضية مباشرة الحقوق السياسية والتمثيل النيابي والأحزاب السياسية والثانية لمناقشة موضوع المحليات وانتخاب المجالس المحلية والثالثة لمناقشة قضية حقوق الإنسان والحريات العامة .

كما أبدى د عبد الحى خلاف رئيس حزب العدالة الاجتماعية إعجابه بتحديد خمسة لجان فرعية.

فى المحور المجتمعي اولى تلك اللجان لمناقشة قضية التعليم وثانى تلك اللجان لمناقشة قضية الصحة وثالث تلك اللجان لمناقشة القضية السكانية ورابع اللجان الفرعية لمناقشة قضايا الأسرة والتماسك المجتمعي وخامسها لمناقشة الثقافة والهوية الوطنية وأكد على أهمية تلك القضايا فى حياة المواطن والمجتمع .

وأكد ناجى الشهابى المنسق العام للائتلاف الوطني موافقة المجلس الرئاسى للائتلاف فى اجتماع اليوم على ما انتهى مجلس أمناء فى اجتماعه الرابع من تحديد سبع لجان فرعية للمحور الاقتصادي لمناقشة القضايا السبعة والتى اتفق أنها :
1- التضخم وغلاء الأسعار.
2- الدين العام وعجز الموازنة والإصلاح المالي.
3- أولويات الاستثمارات العامة وسياسة ملكية الدولية.
4- الاستثمار الخاص (المحلي والأجنبي).
5- الصناعة.
6- الزراعة والأمن الغذائي.
7- العدالة الاجتماعية.

 

وأشار ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب إلى أن المجلس الرئاسى للائتلاف رحب بالأسس التى وضعها مجلس الأمناء والتى أستبعدت التصويت لإقرار الرؤى المختلفة وجعلت التوافق عليها هو الأساس أو رفعها كلها للرئيس .

وجدد د. روفائيل بولس رئيس حزب مصر القومى تفاؤله بمخرجات الحوار وأنها ستكون على مستوى الآمال التى يعلقها الشعب والرئيس على الحوار الوطني .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.