30 سبتمبر 2022 4:52 ص
أخبار عاجلة

الدكتورة عبير الرباط تكتب: داخل أسوار الجامعة

د/ عبير الرباط

 

قبل البدء في العام الدراسي الجديد

نحتاج أن نعيد القيم التي تربينا عليها في الزمن الجميل.

نحتاج إلي المعاملة الحسنة بين أبنائنا الطلاب والطالبات.

ويبدأ كل هذا من البيت ( الأسرة ) مع الرجوع إلي التعاليم السليمة.

أولاً الأسرة ..

 

أن تغرس الأسرة القيم الجميلة في أولادها قبل دخول الجامعة.

أن تعلم الشاب أن زميلته هي أخت له ويجب الحفاظ عليها.

أن تعلم الشاب أنه كما تدين تدان.

أن تعلم الشابة كيف تحافظ علي نفسها في سلوكها مع الزملاء.

ثانياً الكلية

مع تحية علم مصر في أول يوم دراسي تبدأ تعاليم الإنتماء والولاء إلي الوطن الحبيب .

ومنه سيولد الإنتماء لكل من حوله .

تعلم الدراسة مهم ولكن الأهم هو تعلم المباديء والقيم والسلوك السليم .

قبل البدأ في المحاضرات يتم تخصيص محاضرات في الأسبوع الأول من العام الدراسي .. يقوم بها بعض أعضاء هيئة التدريس من ذوي السمعة الطيبة.

وأن يتم فيه التعارف علي الطلاب والطالبات ومعرفة ميولهم الشخصية والتحدث معهم بصدق وشفافية وود وحب وأن الكلية هي الأسرة الكبيرة لهم .

ويجب أن نسمعهم بكل إنصات لكي يخرجوا كل ما لديهم من مخاوف ،حتي يتم التغلب علي المشاكل النفسية التي تواجههم.

إن المعاملة الحسنة سوف تساعدهم أن يكونوا أسوياء ..

إذا منحناهم التقدير سوف يقدروا كل من حولهم ( التعامل بآدامية ).

يجب الحديث معهم عن مستقبلهم وبما يحلمون ونشاركهم ذاك الحلم ونحفزهم علي تحقيقه .

نعمل علي التطوير في الأنشطة الطلابية لإخراج كل طاقتهم .. إن العقل السليم في الجسم السليم .

يجب أن نمنح الطلاب كل الطاقات الإيجابية ونشاركهم التفكير في كل شيء.

مع التأكيد علي معرفة ميولهم ليشترك كل منهم في النشاط الذي يناسبه ويرغب فيه.

تأسيس لجان إجتماعية وثقافية ورياضية ومجتمعيه لكل الطلاب والطالبات وليس للإتحادات الطلابية فقط بحيث أن يشترك كل طلاب الكلية في هذه اللجان والعودة إلي تنظيم الرحلات الطلابية تحت إشراف أعضاء هيئة التدريس إلي الأماكن الثقافية والتاريخية لمعرفة قيمة التاريخ والحضارة.

يجب أن يكون في كل الكليات النظرية والعلمية ( مركزاً للإرشاد النفسي ) يقوم عليه مجموعة من أعضاء هيئة التدريس مدربين ومتمرسين في علم النفس وعلم الإجتماع .

يتم عمل ندوات ومؤتمرات دائمة في كل الكليات مع التركيز فيهما علي السلوك الإنساني وبناء الإنسان المصري فعلاً وليس قولاً .. والتي تعتمد في المقام الأول علي أسئلة الطلاب والطالبات والرد الحكيم علي كل الأسئلة .

مع نشر الوعي الديني الأخلاقي القائم علي التعاليم السليمة من أجل مستقبل شبابنا الذين هم كل المستقبل .

_______________

الكاتبة عميد كلية الأداب – جامعة بنها 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.