29 سبتمبر 2022 1:28 ص
أخبار عاجلة

السودان يعلن حالة الطوارئ نتيجة السيول في 6 ولايات

أرشيفية

إيمان جمال 

أعلن مجلس الوزراء السوداني، في اجتماعه اليوم، حالة الاستنفار والطوارئ بشأن كوارث السيول والأضرار التي طالت ست ولايات وهي؛ نهر النيل والجزيرة والنيل الابيض وغرب كردفان وجنوب دارفور وكسلا.

وبحسب ما نشرته وكالة الأنباء السودانية «سونا»، مساء الأحد، نادى المجلس بضرورة استنفار الجهود الرسمية والشعبية، لاستقطاب الدعم والعون الانساني الداخلي والخارجي من الهيئات الرسمية والشعبية، لتقديم يد العون والمساعدة للمتضررين من الأوضاع بالولايات.

ووجه اجتماع مجلس الوزراء المجلس القومي للدفاع المدني بالاضطلاع بدوره، بالتنسيق مع لجنة الطوارئ بالمجلس السيادي من خلال أفرعه بالولايات والميزانية المرصودة والدعومات القادمة من الداخل والخارج والمنظمات الإنسانية.

وأكد وزير شؤون مجلس الوزراء المكلف عثمان حسين عثمان، فتح حساب بالعملتين المحلية والأجنبية لاستقطاب الدعم، والوقوف إلى جانب المتضررين بالولايات من السيول والأمطار.

وأعلنت السلطات السودانية، ارتفاع ضحايا الأمطار والسيول لنحو 79 قتيلا، وإصابة العشرات، فيما بدأ الجيش عملية إنقاذ جوي للمتأثرين في مدينة المناقل ولاية الجزيرة وسط السودان.

وبحسب ما نشره موقع «السودان تربيون»، مساء الأحد، ضربت سيول وأمطار عنيفة عدد من الولايات منذ مطلع الشهر الجاري، مخلفة خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات، وتعد ولايتي نهر النيل والجزيرة أكثر المناطق تضررا.

والخميس الماضي، أعلن والي الجزيرة المكلف إسماعيل عوض الله المناقل، الواقعة بوسط البلاد «منطقة كوارث»؛ تستدعي استنفار كل المنظمات داخليا وخارجيا لإغاثة مواطنيها.

وقال تعميم أصدره المتحدث باسم الجيش السوداني، إن القوات الجوية وسلاح المهندسين دفعت بطائرات عمودية وقوارب إنقاذ ومجموعات من القوات الخاصة، لمعاونة السلطات المحلية في ولاية الجزيرة في عمليات البحث والإنقاذ والإخلاء للمواطنين المتأثرين بالسيول والأمطار بالمناقل وبقية المناطق المتأثرة بالولاية.

بدوره قال المتحدث باسم مجلس الدفاع المدني العميد عبد الجليل عبد الرحيم لـ«سودان تربيون» إن آخر إحصائية لضحايا السيول صدرت الجمعة، أشارت لوجود 79 قتيلا وإصابة 30، إضافة إلى انهيار أكثر من 15 ألف منزل بشكل كامل وانهيار جزئي لنحو 22 ألف منزل في المناطق المتضررة.

من جهته أكد والي جنوب دارفور حامد التجاني هنون، وفاة 17 شخصا وإصابة العشرات جراء السيول والأمطار التي ضربت محليات الولاية مؤخرا.

وقال لـ«سودان تربيون» السبت: «فقدت 30 ألف أسرة منازلها بالكامل، بجانب غرق 110 آلاف فدان بمناطق الولاية المختلفة»، مضيفًا أن الإجراءات الأولية التي اتخذتها لجنة الطوارئ الخريف بالولاية، شملت تقديم معينات الإيواء لكل المحليات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.