29 نوفمبر 2022 1:46 م
أخبار عاجلة

مصر وأمريكا تطلقان مسابقة المناخ العالمية لتشجيع الشركات الناشئة الخضراء ورواد الأعمال

القاهرة – خاص

 

أطلقت الولايات المتحدة الامريكية وجمهورية مصر العربية في 22 أغسطس مسابقة ClimaTech Run العالمية لدعم رواد الأعمال والمبتكرين من جميع أنحاء العالم لتطوير الحلول والتكنولوجيا الخضراء للتصدي للتحديات المشتركة لتغير المناخ. وسيحصل الفائزون في المسابقة على جائزة نقدية ودعوة لتقديم أعمالهم في مؤتمر المناخ في شرم الشيخ في نوفمبر 2022
.
ويمكن للشركات الناشئة ورواد الأعمال من جميع أنحاء العالم التقديم بتلك المسابقة، مع التركيز بشكل خاص على المبتكرين من الشرق الأوسط وأفريقيا. وللاشتراك في المسابقة، قم بزيارة الموقع: http://climatechrun.com/
وصرحت القائمة بأعمال السفير الأمريكي نيكول شامبين في خطابها اليوم: “إن تغير المناخ يعد تهديدا يتعدى الحدودً. والولايات المتحدة الأمريكية ملتزمة بالتعامل مع أزمة المناخ والتعاون مع شركائنا فى العالم لتعزيز طموحنا المناخي المشترك.”

إن إطلاق مسابقة ClimaTech Run هو مثال للشراكة الأمريكية المصرية العميقة في إيجاد حلول للتحديات العالمية المشتركة. وكان من بين الحضور في حفل الإطلاق في 22 أغسطس القائمة بأعمال السفير الأمريكي نيكول شامبين، ومديرة مكتب النمو الإقتصادي بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية لورا جونزاليز، ووزيرة التعاون الدولي رانيا المشاط، ووزيرة البيئة ياسمين فؤاد، ووزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات عمرو طلعت، ومسؤولين حكوميين آخرين. وكان من بين الرعاة والمتعاونين البارزين الآخرين في مسابقة ClimaTech Run برنامج الأغذية العالمي، وبنك التصدير والاستيراد الأفريقي، وشركة جوجل.

كما تعد مسابقة ClimaTech Run جزءًا من أنشطة مشروع أعمال مصر التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية الذي تبلغ قيمته 35 مليون دولار – وهو برنامج يركز على زيادة نوعية وكمية فرص العمل بمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة الجديدة والحالية على التكيف والابتكار والنمو. وسوف تساعد شبكة الشباب لريادة أعمال (YEN) التي تدعمها الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ومشروع أعمال مصر ووزارة التعاون الدولي في إدارة منصة المسابقة الرقمية.

تعمل الحكومة الأمريكية عن كثب مع الحكومة المصرية على تعزيز النظام البيئي لريادة الأعمال والشركات الناشئة المصرية وقد قدمت أكثر من 30 مليار دولار (471 مليار جنيه مصري) لدعم البرامج الاقتصادية في جميع أنحاء مصر، بما في ذلك 15 مليار دولار (287 مليار جنيه مصري) لدعم الحكومة المصرية والشركات في تحديث الاقتصاد وتنميته. على مدى السنوات العشر الماضية، دعمت حكومة الولايات المتحدة أكثر من 10,000 من رواد الأعمال المصريين لتنمية أعمالهم من خلال مراكز التنمية، والحاضنات، وفرص الإرشاد والتوجيه، وزيادة فرص الوصول إلى التمويل.

لمعرفة المزيد عن جهود الحكومة الأمريكية لتشجيع المبادرات الاقتصادية والبيئية في مصر، يرجى الاطلاع على الموقع الإلكتروني: www.usembassy.gov وid.gov/egypthttps://www.usa ومتابعتنا على الفيسبوك وتويتر: USEmbassyCairo و USAIDEgypt.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.