29 سبتمبر 2022 1:08 ص
أخبار عاجلة

مارسيل كولر مديرا فنيا لـ الأهلي.. واستمرار قمصان وعبدالحفيظ.

أحمد سعيد 

أكدت مصادر مطلعة داخل النادي الأهلي عن توصل إدارة النادي الأهلي برئاسة الكابتن محمود الخطيب لاتفاق نهائى مع السويسرى مارسيل كولر لتولى تدريب الفريق خلال المرحلة المقبلة خلفا للبرتغالي ريكاردو سواريش بعد توجيه الشكر له وانهاء التعاقد بالتراضي مع الأهلي.

وأوضحت المصادر  أنه من المقرر أن يعلن الأهلي عن اسم المدير الفنى الجديد للفريق خلال الساعات القليلة المقبلة بعد التوصل لاتفاق نهائى مع المدرب السويسرى مارسيل كولر.

وأشارت المصادر الى أن سامى قمصان المدرب العام لفريق الكرة بـ النادي الأهلي وسيد عبد الحفيظ مدير الكرة مستمران فى الجهاز الفنى الجديد على ان يتم تعيين وليد سليمان فى قطاع الكرة لمساعدة سيد عبد الحفيظ على أمل اكتساب المزيد من الخبرات فى المرحلة المقبلة للاستفادة من قدراته وحبه وانتمائه الشديد للأهلي .

من هو مارسيل كولر؟
شهد عام 1999، بداية مسيرة مارسيل كولر التدريبية في الدوري السويسري مع فريق إف سي سانت جالن، وخلال موسم واحد حقق أول بطولة لفريقه والتتويج بلقب الدوري السويسري بعد فترة طويلة من غياب اللقب.

ومع توهج السويسري مارسيل كولر، عاد إلى ناديه المفضل الذي لعب بين صفوفه جراسهوبرز عام 2002 كمديرا فنيا، بعدما كان يشغل منصب المدرب المساعد لمواطنه كريستيان جروس وفاز ببطولته الثانية ولقب الدوري كمدرب في 2003 ، إلا أنه استقال في عام 2003 بعدما فشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وانتقل مارسيل كولر من الدوري السويسري إلى الدوري الألماني البوندسليجا وقاد فريق كولن لمدة 7 أشهر فقط، فاز خلال تلك الفترة بـ 4 مباريات فقط ثم هبط بالفريق إلى الدرجة الثانية.

وفي عام 2005 تولي كولر تدريب فريق بوخوم الألماني، والتي وتعد أفضل فتراته التدريبية واستمرت 5 مواسم وحقق لقب الدوري الألماني موسم 2005 – 2006 .

وبعد العودة كان هدف بوخوم هو البقاء في الدوري الألماني، ورغم البداية السيئة إلا أنه حقق المفاجأة بتحقيق سلسلة انتصارات غير مسبوقة واحتل المركز الثامن، وهو ثالث أفضل موسم لبوخوم على الإطلاق.

وجاءت بداية النهاية لكولر مع بوخوم مع ختام موسم 2008-09، حيث واجه النادي مشاكل الهبوط، لكن في النهاية، احتل بوخوم المركز الرابع عشر في ذلك الموسم، قبل أن تتعالى الأصوات المطالبة بإقالة المدرب.

تدريب منتخب النمسا
في الفترة من 2011 إلى 2017 قاد كولر منتخب النمسا، ولقب بصانع نهضة المنتخب النمساوي الذي قاده للتأهل لأول مرة إلى “يورو 2016″، بعدما كانت مشاركته الوحيدة في نسخة 2008 كمضيف.

وتمكن كولر من تحقيق نتائج جيدة مع النمسا على مدار 54 مباراة، وقام بنقلة كبرى للمنتخب، بعدما وصل به للترتيب العاشر، عام 2016، في أفضل مركز بتاريخه، بعدما كان يحتل المركز الـ70 في تصنيف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وترك كولر المنتخب النمساوي عام 2017 ، بعد 6 سنوات متتالية، ثم عاد إلى سويسرا من بوابة بازل في 2018، وخاض معه موسمي 2018-19 و2019-20، قاد خلالهما الفريق في 101 مباراة، ليحقق الفوز في 61 مباراة، مقابل التعادل في 19 والخسارة في 21.

ولم يحقق كولر لقب الدوري مع بازل، مكتفيا بحصد الكأس، في أول مواسمه 2018-19.

ورحل كولر عن بازل في 2020 ليكون آخر محطاته التدريبية، ولم يعمل مع أي ناد في آخر عامين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.