29 سبتمبر 2022 12:30 ص
أخبار عاجلة

دراسة: كثرة الوقوف والمشي يقللان احتمالية إصابة السيدات بسرطان الثدي بنسبة 40%

ارشيفية

متابعات

تداوم كثير من السيدات على كثرة الجلوس لأوقات طويلة خاصة في فترات العمل أو للراحة بالمنزل بعد العودة من العمل، ورغم سهولة تلك الممارسة إلا أن دراسة حديثة أكدت أن التخلي عن مزيد من الراحة يقي الكثير من المتاعب بعد أن أفادت الدراسة بتقليل المشي والوقوف من الجينات التي تزيد العرضة لسرطان الثدي.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن فريق دولي من جامعة بريستول البريطانية وعدد من الجامعات الأخري أجروا دراسة علي ١٣٠ ألف سيدة بينهم أكثر من ٦٩ ألف سيدة مصابة بالسرطان المتفشي و٦٦٦٧ مصابات بسرطانات غير متفشية لتتم مقارنتهن ببأكثر من ٥٤ ألف سيدة غير مصابات بسرطان الثدي.

وتبين من خلال الدراسة وجود الجينات المصاحبة لكثرة الوقوف أو المشي مع انخفاض معدلات الإصابة والتي قدرتها الدراسة بـ٤٠٪ من تراجع العرضة للإصابة.

وبالمقابل، تبين تراجع الجينات المرتبطة بكثرة الحركة لدي مصابات سرطان الثدي لتقدر الدراسة الأثر بتزايد العرضة للإصابة بأكثر من الضعفين، وخاصة الإصابة بسرطان الثدي الثلاثي السلبي أحد أخطر سرطانات الثدي.

من جانبها، علقت كاترينا تمسنيت من جمعية سرطان الثدي البريطانية بقولها أن الوتيرة في تصاعد في بريطانيا وإن لم تسارع السيدات لتغيير أسلوب حياتهن بما يتوافق مع نتائج الدراسات الحديثة سيصبح في بريطانيا مريضة سرطان ثدي كل ٨ دقائق.

ويصيب سرطان الثدي ربع مليون سيدة في الولايات المتحدة سنويا ليحصد من بينهن ٤٤ ألف وفاة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.