29 سبتمبر 2022 12:13 ص
أخبار عاجلة

حزب الجيل يرحب بقرار العفو الرئاسي بالأفراج عن 28 من المتهمين بتهم التعبير والرآي

ناجي الشهابي

رحب ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية ببيان لجنة العفو الرئاسى اليوم والذى أعلنت فيه عن قرار رئاسى جديد بالإفراج عن 28 من المتهمين بتهم تتعلق بالرأى والتعبير والنشر وأكد أنه يؤكد من جديد عزم الدولة على التسامح مع هؤلاء المصريين ومنحهم فرصة جيدة لبدء صفحة جديدة.

وأشار الشهابى إلى ذلك ظهر واضحا فى توجيهات الرئيس للجنة العفو الرئاسى بالتوسع فى عملها وإعادة تأهيل المفرج عنهم من سجناء الرأى سواء كانوا محبوسين بأحكام قضائية أو مخلى سبيلهم إذا كانوا رهن التحقيق إمام النيابة العامة وادماجهم فى المجتمع وهو ما أدى إلى قيام لحنة العفو الرئاسى بدراسة حالات المفرج عنهم ، كل حالة على حدى .

وتابع رئيس حزب الجيل وهذا يؤكد أن اللجنة توسعت فى عملها حيث كان القرار الرئاسي المنظم لها حصر دورها فى بحث حالات المحكوم عليهم لرفعها لرئيس الجمهورية لاستخدام صلاحياته الدستورية بالإفراج عنهم وأشار الشهابي أن التوسع الاول فى عمل اللجنة كان ضمها ملف المحبوسين إحتياطيا فى قضايا الرأى والنشر والتعبير إلى جدول أعمالها ثم كان التوسع الثانى فى عملها بالعمل على إدماج كل المفرج عنهم فى المجتمع من جديد وبحث حالة كل مفرج عنه على حدى وتابع رئيس حزب الجيل أنه توسع أكثر من رائع فى عمل اللجنة وأكد أن التوسعين فى أعمال اللجنة كان بتوجيهات من الرئيس السيسى وهو ما يؤكد أن الدولة المصرية ماضية بكل عزم وإرادة صلبة فى إعادة إدماج المفرج عنهم فى المجتمع عن طريق إعادة العاملين إلى أعمالهم فى الحكومة المصرية والقطاع العام والقطاع الخاص او إعادتهم إلى مقاعد الدراسة فى العمليات المختلفة إذا كانوا طلاب أو إيجاد فرص عمل جديدة لهم إذا كانوا بدون عمل.

وأوضح «الشهابى» انه يرى الاتجاه الأخير بحل مشاكل المفرج عنهم وتأهيلهم نفسيا واجتماعيا واقتصاديا يؤكد جدية الدولة وأنها لا تستهدف من الإفراج عن سجناء الرأى شو اعلامى داخلى أو خارجي ولكنها تستهدف ان تعيدهم أبناء صالحين فى المجتمع منخرطين فى معركة الوطن من أجل البناء والتنمية ومساهمين فيها.

واضاف «ناجى الشهابى» أن هذه الإجراءات الأخيرة بإدماج المفرج عنهم فى المجتمع من جديد وبحث حالة كل مفرج عنه على حدى من شأنه منع اختطاف جماعات الشر المتربصة بالوطن من اختطافهم مرة أخرى وإعادتهم إلى صفوفها أو الحاقهم بها ..واعتبر ناجى الشهابى أن تشكيل الرئيس للجنة العفو الرئاسى والتوسع فى عضويتها ثم التوسع فى أعمالها هو من أعظم انجازات دعوة الرئيس للحوار الوطني وافضل اعلان عن الجمهورية الجديدة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.