27 نوفمبر 2022 3:09 ص
أخبار عاجلة

توابع فوز اليمين المتطرف في ايطاليا.. موسكو وباريس “نحترم خيارهم”

خارجي 

بعد الزلزال غير المسبوق منذ عقود في إيطاليا بفوز اليمين المتطرف بالانتخابات التشريعية، أعلنت فرنسا أنها تحترم الخيار الديمقراطي، الذي اتخذه الإيطاليون، متناغمة بذلك مع التصريحات الروسية.

فقد أكّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الاثنين، أنه يحترم “الخيار الديمقراطي” للإيطاليين الذي أدّى إلى فوز اليمين المتطرّف، داعيًا روما إلى “مواصلة التعاون” مع الأوروبيين.

وقال في خطاب نشره قصر الإليزيه “اتّخذ الشعب الإيطالي خيارًا ديمقراطيًا وسياديًا، ونحن نحترمه”، مضيفًا “بصفتنا جيرانا وأصدقاء، علينا مواصلة التعاون فيما بيننا”.

علاقات بناءة

بدورها أكدت موسكو احترامها لهذا الخيار، وأعلن الكرملين استعداده لتطوير علاقات “بنّاءة” مع روما بعد فوز زعيمة اليمين جورجيا ميلوني.

وقال الناطق باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، لصحافيين، لدى سؤاله عن فوز ميلوني، “نحن مستعدّون لاستقبال أي قوى سياسية قادرة على تخطّي التيار السائد المشحون بالكراهية ضد بلدنا، ونبدي رغبة في أن تكون العلاقات بناءة بيننا”.
“احترام حقوق الإنسان”

فيما شدد وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، على ضرورة احترام حقوق الإنسان. وأكد أن بلاده تتطلّع إلى العمل مع الحكومة الإيطالية الجديدة، لكنه أكد على ضرورة احترام حقوق الإنسان.

كما كتب بتغريدة على تويتر “نحن حريصون على العمل مع حكومة إيطاليا على أهدافنا المشتركة، ألا وهي دعم أوكرانيا حرّة ومستقلّة واحترام حقوق الإنسان وبناء مستقبل اقتصادي مستدام”.

يذكر أن اليمين المتطرف حقق أمس انفراجة جديدة له في أوروبا (بعد فوزه في السويد)، بفوز ميلوني في الانتخابات الإيطالية، حيث ستُتاح لحزب “فراتيلي ديتاليا” الذي تعود جذوره إلى الفاشية الجديدة فرصة حكم البلاد للمرة الأولى منذ عام 1945.

وقد أعلنت ميلوني، المعجبة بالزعيم الفاشي بينيتو موسوليني، صراحة أمس أنها ستقود الحكومة المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.