29 نوفمبر 2022 1:18 م
أخبار عاجلة

انخفاض تدريجي في الحرارة اعتبارا من الغد وحتى منتصف الأسبوع المقبل

أرشيفية

تلفزيون 

قالت الدكتورة منار غانم، عضو المركز الإعلامي بالهيئة العامة للأرصاد الجوية، إن درجات الحرارة على مدار الأيام الماضية، كانت مقاربة للدرجات المسجلة خلال فصل الصيف، مؤكدة أن التعرض لموجات ارتفاع حرارة في النصف الأول من فصل الخريف، أمر معتاد.

وأضافت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «السفيرة عزيزة»، المذاع عبر فضائية «dmc»، مساء الأحد، أن الربيع من الفصول الانتقالية، الذي يأخذ من بعض سمات فصل الصيف في النصف الأول منه، وبعض سمات فصل الشتاء في النصف الثاني منه.

وذكرت أن موجة ارتفاع الحرارة الحالية تعتبر موجة طبيعية في فصل الخريف، قائلة إن المواطنين يشعرون بتأثيرها بصورة كبيرة، بسبب امتدادها لأسبوع حتى الآن.

وأكدت عضو المركز الإعلامي بالأرصاد، أن اليوم الأحد الأخير في موجة ارتفاع الحرارة، معلنة عن انخفاض الحرارة تدريجيًا، اعتبارًا من الغد، وعودتها إلى المعدلات الطبيعية؛ لتتراوح العظمى على القاهرة الكبرى ما بين 33 و32 درجة.

وأشارت إلى اختلاف توزيعات الكتل الهوائية المؤثرة على مصر، موضحة أن الكتل الهوائية ستكون قادمة من البحر المتوسط، إضافة إلى تأثر البلاد بامتداد منخفض جوي في طبقات الجو العليا، يعمل على تكون السحب المنخفضة والمتوسطة على مدار اليوم، والتي تحجب جزءا من أشعة الشمس.

ولفتت إلى أن العظمى على القاهرة الكبرى تصل في نهاية الأسبوع إلى 30 و29 درجة، منوهة إلى الشعور ببرودة خلال الساعات المتأخرة من الليل، والأولى من الصباح الباكر.

وأعلنت عن استمرار انخفاض الحرارة الملحوظ حتى منتصف الأسبوع المقبل، مضيفة: «تكرار الموجات الحارة وارد خلال شهر أكتوبر، لكن العظمى لن تصل إلى نفس المعدلات التي نشعر بها الآن».

ونفت الشائعات بشأن كون الشتاء المقبل الأبرد على الإطلاق، مختتمة: «شائعات لا أساس علمي لها، لا يمكن ربط الفصول ببعضها، فدرجة حرارة الصيف هذا العام أقل من الأعوام الماضية، والتنبؤ بما سيحدث في الشتاء بعيد المدى جدًا، غير علمي وغير صحيح ودقته قليلة».

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.