3 ديسمبر 2022 6:47 م

مصر تدعو رعاياها بأوكرانيا للمغادرة فورا

أرشيفية

إيهاب حسين 

أهابت سفارة مصر في كييف، بأبناء الجالية في أوكرانيا بسرعة مغادرة البلاد بـ “أقرب وقت ممكن”؛ لضمان أمن وسلامة جميع المواطنين المتواجدين على الأراضي الأوكرانية، في تجاوب سريع لتحذيرات مماثلة أصدرتها وزارة الخارجية قبل يومين بـ”الاستعداد للعودة إلى مصر”.

ودعت سفارة مصر بكييف أبناء الجالية المصرية سرعة مغادرة أوكرانيا في أقرب وقت ممكن عبر الطرق البرية المتاحة مع دول الجوار الغربي لأوكرانيا، وذلك في إطار متابعة السفارة للتطورات المتلاحقة للأزمة الأوكرانية وحرصا منها على ضمان أمن وسلامة جميع المواطنين المصريين المتواجدين بأوكرانيا.

وطالبت سفارة مصر بكييف، في إعلان هام نشرته عبر صفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، بضرورة اتخاذ أقصى درجات الحذر والحيطة أثناء المغادرة، وعدم التواجد أو العبور في مناطق الخطر أو بالقرب منها.

وفي تفسيره للحيثيات والأسباب التي تقف خلف تعليمات السفارة المصرية لرعاياها بالمغادرة، قال مصدر دبلوماسي مصري مطلع، في حديث خاص لموقع “سكاي نيوز عربية”، إنه عقب البيان الذي أصدرته وزارة الخارجية قبل أيام، بسبب التطورات الميدانية السريعة والمتلاحقة، أصدرت السفارة بيانها لكافة المتواجدين على الأراضي الأوكرانية بسرعة المغادرة.

وأوضح المصدر الدبلوماسي المطلع أن هناك عدة مؤشرات تدل على تصاعد الخطر، حيث أن عمليات نوعية باتت تقوم بها أجهزة الأمن والقوات المسلحة الأوكرانية في العمق الروسي، بعد استهداف جانب من جسر القرم قبل أسبوع.

وأضاف أن واحدا من تلك المؤشرات يكمن بعملية الإخلاء السريع التي تقوم بها السلطات المعينة من موسكو في منطقة خرسون بجنوب البلاد، في ضوء هجوم أوكراني مضاد يحقق تقدما ملحوظا.

كما أكد الدبلوماسي أن واحدا من دلائل الخطلا يكمن باقتراب اكتمال تنفيذ عملية التعبئة العسكرية الجزئية من روسيا، والضربات الروسية العنيفة والمركزة منتصف الأسبوع الماضي على كييف وبعض المدن الأوكرانية الأخرى، والتصريحات المتكررة المتزامنة من الجانب الروسي بأن الأهداف التي لم يتم إصابتها سيتم إعادة الإغارة عليها.

وحول طرق المغادرة الآمنة للجالية المصرية، قال المصدر: ” بالنسبة للمنطقة الغربية؛ هناك الطريق المؤدي إلى بولندا، الذي يمر بمدينة جيتومير ولفيف، أو الطريق المؤدي للمجر وسلوفاكيا ويمر بمدينة أوشجورد، أو رومانيا المار بمدينة تشيرنفستي.

وأردف: “هذه الطرق في العام آمنة، لكن داخل تلك المدن هناك بعض التمركزات للجيش الأوكراني، قد يتم استهدافها”.

وفي هذا الإطار، قال المصدر إن “الحكومة الأوكرانية قامت بتفعيل نظام الإنذار ضد الغارات الجوبة، ونطلب من أبناء الجالية المغادرين، الالتزام بالحيطة والحذر للمرور حول المدن السابقة دون الدخول إليها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.