29 نوفمبر 2022 1:29 م
أخبار عاجلة

المجلس العربي للطفولة والتنمية يعلن بدء التقدم للدورة الثالثة لجائزته البحثية “التعليم في عالم ما بعد كورونا”

سمو الأمير عبد العزيز بن طلال

السيد العادلي 

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير عبد العزيز بن طلال بن عبد العزيز آل سعود، رئيس المجلس العربي للطفولة والتنمية، أعلن الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس عن فتح باب التقدم للدورة الثالثة لجائزة المجلس البحثية بعنوان “جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية في الوطن العربي”، والتي خصص موضوعها في هذه الدورة عن “التعليم في عالم ما بعد كورونا”.

ولقد أشار الدكتور حسن البيلاوي أمين عام المجلس وأمين الجائزة بأن جائحة كورونا قد أدت إلى أكبر اضطراب في العملية التعليمية على مدار التاريخ، لذا كان ضروريا أن نسعى من خلال البحث العلمي إلى تبصيرنا للحد من تداعيات تلك الجائحة على تعليم الأطفال، وما تلاها من أزمات مثل أزمة المناخ العالمية والحرب الراهنة. ومن هنا جاء موضوع الدورة الثالثة للوصول إلى أبحاث ودراسات نستخلص منها الدروس المستفادة من هذه الأزمات بما تحمله من ايجابيات وسلبيات، سعيا نحو حماية الأطفال صحيا وتربويا واجتماعيا ونفسيا مع الحفاظ على فرص الاستمرار في التعلم في مواجهة تلك الجوائح والأحداث العالمية وما قد يصاحبها من مخاطر، وتعزيز التعليم الشامل للجميع، فضلا عن البحث على وسائل وآليات بديلة لمساعدة مؤسسات تنشئة الأطفال خاصة في المجتمعات المهمشة ومع الأطفال من ذوى الإعاقة واللاجئين وغيرهم من النازحين.

في حين أشار المهندس محمد رضا فوزي مدير إدارة البحوث والتوثيق وتنمية المعرفة بالمجلس ومنسق الجائزة بأنه سوف يستمر تلقي الأبحاث حتى 30 إبريل/ نيسان 2023،،وأن الجائزة تستهدف في هذه الدورة جميع البحوث (نظرية كانت أو تطبيقية أو ميدانية أو مسحية). وتبلغ قيمة الجوائز : الجائزة الأولى: خمسة آلاف دولار أمريكي، والجائزة الثانية: أربعة آلاف دولار أمريكي، في حين تبلغ الجائزة الثالثة: ثلاثة آلاف دولار أمريكي.

يشرف على الجائزة خلال الدورة الثالثة لجنة علمية تضم عددا من الخبرات العربية في مجالات موضوع الجائزة، التي تهدف – بشكل عام – إلى تحفيز البحث العلمي وإنتاج المعرفة بين الباحثين والمفكرين العرب، لتشكيل تيار فكري تربوي مستنير، يعمل على بناء سياسات وطنية داعمة، وبيئات تمكينية حاضنة لتنشئة طفل عربي بعقل جديد، ليكون إنساناً جديداً في مجتمع جديد، ينعم فيه المواطن العربي بنور المعرفة والعقل والحرية والعدالة، إضافة إلى تعظيم الحوار المجتمعي حول القضايا ذات الأهمية بالطفل وتنشئته من خلال البحوث المقدمة.

يذكر بأن جائزة الملك عبد العزيز للبحوث العلمية في قضايا الطفولة والتنمية جائزة أسسها الرئيس المؤسس للمجلس العربي للطفولة والتنمية صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رحمه الله، وبدعم من الشريك الاستراتيجي برنامج الخليج العربي للتنمية ” أجفند”. وكان قد خصص موضوع الدورة الأولى للجائزة حول موضوع “التنشئة على المواطنة”، في حين جاء موضوع الدورة الثانية حول “تمكين الطفل العربي في عصر الثورة الصناعية الرابعة”.

يمكن الإطلاع على شروط الجائزة وآلية التقدم من خلال:
صفحة الجائزة على الفيس بوك (@accdprize)
أو زيارة بوابة المجلس: 

https://www.arabccd.org/page/2153

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.