29 نوفمبر 2022 1:49 م
أخبار عاجلة

نادر جوهر يكتب.. السلام الأخضر في مصر

نادر جوهر

منظمه السلام الأخضر او جريينبيس Greenpeace هي منظمه عالميه غير حكوميه، يتم تمويلها من التبرعات، وترفض تلقي أموال من حكومات او أحزاب سياسيه او شركات لتحتفظ بحريتها ومقرها الرئيسي في هولندا.

تهدف المنظمه الي حمايه كوكب الأرض والبيئة بوقف ارتفاع الحرارة التي تتسبب في كوارث فيضانات وأعاصير وجفاف، وحمايه التنوع الحيوي بالحفاظ علي الحيوانات من الانقراض، وإبطاء الاستهلاك المفرط بتعلم العيش علي قدر إمكانياتنا، والترويج للطاقة المتجددة لمنع التلوث، والترويج للسلام واللاعنف.

تمتلك المنظمه مركب شهير اسمه رينبو واريور Rainbow Warrior يجوب بحار العالم ليمنع صيد الحيتان، والصيد الجائر وإلقاء النفايات النوويه المشعه في البحار، ومنع التجارب النوويه. ويكتسب المركب شهره عالميه ويتابعه العديد من المهتمين بالبيئة حول العالم.

الجمعيه لها مستشار تستضيفه الأمم المتحده، ولها تمثيل في ٥٥ بلدا حول العالم.

اتصل بي مدير مكتب جريينبيس الشرق الأوسط، وطلب المساعده في تصوير وتسجيل حلقه نقاش علي سطح المركب رينبو واريور بميناء الإسكندرية، وقال اعرف ان مصر تعاني وعلي خلاف دائم ولا تتعاون او تسمح بدخول الجمعيات الدولية المهتمة بحقوق الانسان او ماشابه، ولكننا نهتم بالبيئة ومصر تترأس مؤتمر المناخ ونود الحضور لمسانده مصر، خاصه طلب الرئيس السيسي من الدول الصناعيه التي هي السبب الأول في زياده نسبه الكربون، في زياده دعمها للدول الأفريقية لتتخلص وتقاوم العوامل البيئية الناتجه عن التلوث.

بدا الامر صعبا لتوجس مصر الدائم من مثل هذه الجمعيات، ولكني طلبت منه التقدم بطلب الإبحار والرسو بميناء الإسكندرية للسلطات المصريه، وسوف أتولي تقديم طلبات السماح بالتصوير فوق المركب داخل ميناء الإسكندرية.

واجهت المركب اول الصعوبات وهو انها لاترفع علم دوله ولكن علمها هو رينبو او قوس قزح، وهو نفس العلم الذي يرفعه مجتمع الميم، وهو المرفوض في مصر، ولكن المنظمه قالت نحن أصحاب العلم وأول من رفعه رمزا للطبيعه والمناخ الذي يجب المحافظة عليه، وليس ذنبنا ان رفعته منظمات اخري لا دخل لنا بعملها او آرائها.

في النهايه وصلت برقيه سماح للمركب بالإبحار من اليونان لتصل الإسكندرية امس وتقف بالميناء.

رغم علمي عند طلب التصوير فوق المركب وداخل الميناء بصعوبه الموافقه، الا انني قررت شرح الفكرة والموضوع بشكل مبسط، وكنت اعلم انه حتي في حاله الموافقه فاننا سنواجه بيروقراطيه فظيعة في ميناء الإسكندرية، حتي يدخل طاقم العمل والمعدات، ثم خروجهم مره اخري، فالإجراءات اكثر صعوبه من تصدير المعدات خارج البلاد وعودتها مره اخري دون سداد جمارك.

قامت هيئه الاستعلامات التي ساعدتنا في تقديم طلبات التصوير، بمخاطبه جميع الهيئات الامنيه التي تسمع عنها في مصر، وكتبت توصيات اعلاميه لمسانده طلبنا الذي شرح الامر ببساطه، ومرت ثلاثه أسابيع ودخلت المركب الميناء ولم يصلنا أي موافقه، واصبنا بحاله يأس، ثم قررنا تنفيذ البديل، وهو تسجيل حلقه النقاش التي يشارك فيها حكوميون من وزاره البيئه، ومختصون بالمناخ، علي شاطئ الإسكندرية وان ننسي الميناء والمركب.

مع بدايه التسجيل صباح اليوم فوجئت بمكالمة تليفونيه بان احد الإدارات الامنيه العسكريه، والتي لها تواجد أيضا داخل ميناء الإسكندرية، أرسلت موافقتها علي دخول الميناء والتصوير، ومع انتهاء التصوير وصلت الموافقات المتبقيه، ولكن مازلنا نحتاج لسحب الموافقات من مكاتب هذه الجهات؛ وهو مايتعذر مع انتهاء يوم العمل والدخول في اجازه الويك اند.

بعد التواصل بمكتب جرينبييس وأخبارهم بالموافقة المتأخرة، كان ردهم هو، لقد سجلنا حلقه النقاش بمصر، وسنسلمها لمحطات التليفزيون المصريه لإذاعتها، ولكننا حققنا إنجازا، فهذه الموافقه تعني اعترافا مصريا وتقديرا لجهودنا، وتعني اننا سنتوجه لشرم الشيخ للمشاركه في مؤتمر المناخ، وأننا سنساند مصر في طلباتها بالمؤتمر، وسوف نستغل الموافقه لمد فتره وجودنا، وتسجيل حوارات مطوله علي سطح المركب لتسليمها لوكالات الانباء العالميه.

بعد الظهر اتصل بي ضابط من مباحث ميناء الاسكندريه، ليخبرني بانه لاداعي لارسال احد لسحب الموافقات صباح الأحد، ويمكن لطاقم التصوير والضيوف الحضور للميناء مباشره بدءا من السابعه صباح الغد الجمعه، ونحن نرحب بهم.

كسبت مصر مسانده في مؤتمرها بشرم الشيخ من اكبر منظمه بيئية في العالم، ونفت عن نفسها تهم التعنت المستمر مع المنظمات الأهليه الدولية، وظهرت بموقف متحضر، ولكنني خسرت حلمي في الصعود علي ظهر المركب التاريخية، وتناول وجبه الغداء النباتية مع چينيفر مورجان رئيسه جرينييس ظهر اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.