29 نوفمبر 2022 12:33 م
أخبار عاجلة

 ابراهيم وجدي التهامي يراهن علي وعي المواطنين لمواجهة دعوات الفوضي والتخريب

ابراهيم وجدي التهامي

 

قال “ابراهيم وجدي التهامي” أمين شباب حزب حقوق الإنسان والمواطنة أن وعي المواطن المصري هو الذي يجعل مصير الحملات المأجورة الفشل مهما تعددت وتكرررت وان معظم الحملات والدعوات التخريب تبث من منصات اعلامية خارج مصر لتحريض الشعب ضد مؤسساته ولا بد ان يعي المواطن ذلك ،وإن التظاهرات مش الحل ،وفكرة الدعوات انتقامية وليست إصلاحية، والانتقام هنا هيكون ضد جميع مؤسسات الدولة .

واكد ” التهامي ” أنه ليس لنا طريق آخر، ولكن خصوم البلد يتبنون دعوات للتخريب والتظاهر، وبعيدا عن أي حاجة لازم المواطن يفكر بطريقة العبور بالازمة،ان الدولة المصرية تواجه هذه الأيام، دعوات أهل الشر للتخريب ونشر الفوضى في المجتمع والتي مصيرها الفشل، وذلك من خلال ترويع المصريين وإرهابهم بشتى الوسائل، لنشر حالة من الإحباط واليأس لدى المواطن والتشكيك في قدرات الدولة وما تحققه من نجاحات وإنجازات مختلفة.

واضاف أمين شباب حزب حقوق الإنسان والمواطنة في تصريحات صحفية ان بعض اجهزة الدول تلجأ حاليًا لاستخدام حروب الجيل الرابع ، لتحقيق الأهداف المرجوه بأقل خسائر بشرية وأقل تكلفة من الحروب بالسلاح ، وعدم التورط أمام المجتمع الدولي، وأساليب هذه الحروب تتمثل في الإرهاب وشن حرب نفسية والشائعات وهدم الإنجازات ونشر الفوضي، وان حروب الجيل الرابع ، هي عبارة عن التمويل والإعلام المرئي والإعلام الإلكتروني، وكذلك خطط هدم الدولة من الداخل، والحرب النفسية قصيرة المدى، بالإضافة إلى انهم لديهم كتائب الإلكترونية تعمل على بس الاشعاعات ، وهي من أخطر وسائل حروب الجيل الرابع .

و دعا ” ابراهيم التهامي “، جميع المصريين، إلى التكاتف والوقوف وراء الدولة المصرية وقيادتها السياسية ولازم نفكر كلنا في حاجة واحدة كيف نعبر الأزمة الاقتصادية مع الحفاظ على الدولة ومقدراتها والبعد عن أي دعوة من دعوات التخريب والتظاهر، ورفض كل الأكاذيب والشائعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.