3 ديسمبر 2022 6:35 م

مؤتمر المناخ.. المراقب ينشر أجندة الأيام المتخصصة خلال القمة

السيد العادلي 

 

مؤتمر المناخ الذي تستضيفه مصر في مدينة شرم الشيخ خلال أيام قليلة، أصبح محط أنظار واهتمام العالم ووسائل الإعلام من مختلف الدول، وفي إطار ذلك نوضح موعد مؤتمر المناخ وتفاصيل الأيام المتخصصة خلال القمة.

موعد مؤتمر المناخ في شرم الشيخ

ينطلق مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية الخاصة بتغير المناخ خلال الفترة من 6 لـ 18 نوفمبر 2022 في مدينة شرم الشيخ بمشاركة تزيد عن 30 ألف شخص من مختلف الدول.

أجندة الأيام المتخصصة في مؤتمر المناخ

تتضمن أجندة فعاليات مؤتمر المناخ في شرم الشيخ تنظيم مجموعة من الأيام المتخصصة خلال فعاليات المؤتمر وهي كما يلي:
يوم التمويل: 9 نوفمبر

يعد التمويل هو حجر الزاوية لتنفيذ الإجراءات المناخية وتوسيع نطاق الطموح، ومن ثم فقد كان في صميم عملية اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ ومفاوضات اتفاقية باريس.

كما أكدت نتائج مؤتمر جلاسكو الأهمية المحورية للتمويل كمحفز لإحراز تقدم في جميع جوانب جدول أعمال المناخ العالمي وأظهر العديد من الأطراف الإرادة السياسية للوفاء بالتزامات التمويل.

وسيتناول يوم التمويل العديد من جوانب النظام البيئي لتمويل المناخ، بما في ذلك التمويل المبتكر والمختلط والأدوات المالية والأدوات والسياسات التي لديها القدرة على تعزيز الوصول وتوسيع نطاق التمويل والمساهمة في الانتقال المطلوب، بما في ذلك تلك المتعلقة بمبادلات الديون بالبيئة، وسيشهد يوم المالية أيضًا عقد واحد أو أكثر من الأحداث المقررة بما في ذلك المائدة المستديرة الوزارية المالية.
يوم العلم: 10 نوفمبر

يشهد عام 2022 العديد من التقارير العلمية البارزة من الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ وبرنامج الأمم المتحدة للبيئة ومؤسسات أخرى.

وتكتسب علوم المحيطات وكذلك نتائج مؤتمرات المحيطات بما في ذلك مؤتمر الأمم المتحدة الثالث للمحيطات أهمية وارتباطات بجدول أعمال المناخ العالمي واضحة.

وسيشمل يوم العلم حلقات نقاش وفعاليات لتقديم نتائج التقارير وتوصياتها وزيادة تعزيز مشاركة مجتمع المناخ والممارسين وأصحاب المصلحة المختلفين لمناقشة الروابط والنتائج المتعلقة بتغير المناخ والمشاركة فيها.
يوم الشباب: 10 نوفمبر

تقرر عقد يوم مستقل لإشراك الشباب والتأكد من أخذ وجهات نظرهم في الاعتبار وانعكاسها في جميع مجالات أجندة المناخ.

وسيوفر هذا اليوم فرصة لعرض قصص نجاح الشباب والتحديات وسيسمح بالتفاعل مع صناع السياسات والممارسين بالإضافة إلى الحوار مع الأبطال رفيعي المستوى وأصحاب المصلحة من غير الأطراف.
يوم إزالة الكربون: 11 نوفمبر

منذ اعتماد اتفاقية باريس وعلى طول الطريق حتى غلاسكو في عام 2021، تقدمت العديد من القطاعات والشركات كثيفة الطاقة بخطط وسياسات وإجراءات تهدف إلى تقليل بصمات الكربون الخاصة بها والتحرك تدريجيًا نحو إزالة الكربون.

وسيوفر اليوم فرصة لمناقشة مثل هذه الأساليب والسياسات، ولعرض التقنيات بهدف تشجيع وتسهيل الانتقال الذي تشتد الحاجة إليه والتحول النموذجي نحو اقتصاد منخفض الكربون.
يوم التكيف والزراعة: 12 نوفمبر

سيوفر يوم التكيف أيضًا فرصة لمناقشة سلسلة كاملة من القضايا المتعلقة بالتكيف بما في ذلك الزراعة والتغذية وسبل العيش والحماية في المناطق الساحلية، والخسائر والأضرار، والحد من مخاطر الكوارث، والحلول لبناء قدرة الزراعة والأنظمة الغذائية على الصمود أمام الآثار المناخية الضارة، على سبيل المثال الجفاف والفيضانات.
يوم الجنس: 14 نوفمبر

يهدف يوم النوع الاجتماعي إلى إبراز هذه القضية في المقدمة وتوفير منصة لمناقشة التحديات القائمة ومشاركة قصص النجاح من جميع أنحاء العالم بهدف زيادة الوعي وتبادل الخبرات وتعزيز السياسات والاستراتيجيات والإجراءات التي تراعي الفوارق بين الجنسين، ويسلط اليوم الضوء على دور المرأة في التكيف مع تغير المناخ.
مستشفى ميداني وحالة طوارئ.. ننشر خطة التجهيز الطبي لمؤتمر المناخ
عاجل.. جوتيريش: كوب 27 فرصة للتعاون الدولي بملف المناخ
يوم المياه: 14 نوفمبر

ستغطي المناقشات في يوم المياه جميع القضايا المتعلقة بالإدارة المستدامة لموارد المياه.

وسيشمل يوم المياه مواضيع مختلفة مثل ندرة المياه والجفاف والتعاون عبر الحدود وتحسين أنظمة الإنذار المبكر.

يوم المجتمع المدني: 15 نوفمبر

سيكون للمشاركين منصة لتبادل أفضل الممارسات وتحديد التحديات، فضلا عن التواصل وتطوير فرص الشراكة بين أصحاب المصلحة المتعددين.

وسوف يعرض دور ومساهمة المجتمع المدني في هذا المجال وعبر المجلس في أشكال مختلفة من الإجراءات والسياسات المناخية استجابة.
يوم الطاقة: 15 نوفمبر

سيتناول يوم الطاقة جميع جوانب الطاقة وتغير المناخ، بما في ذلك الطاقة المتجددة وتحويل الطاقة، مع التركيز بشكل خاص على الانتقال العادل في قطاع الطاقة، والهيدروجين الأخضر كمصدر محتمل للطاقة في المستقبل.

كما ستشمل كفاءة الطاقة وطرق إدارة التحول العالمي العادل المتصور في مجال الطاقة، الطاقة المتجددة والشبكات الذكية وكفاءة الطاقة وتخزين الطاقة كلها عناصر لرؤية شاملة تشتد الحاجة إليها حول كيفية تطور النظم البيئية للطاقة في المستقبل القريب.
يوم التنوع البيولوجي: 16 نوفمبر

سيتعامل اليوم مع الطبيعة والحلول القائمة على النظام الإيكولوجي.

كما سيسمح بالمناقشة حول تأثيرات تغير المناخ على التنوع البيولوجي ووسائل حشد الإجراءات العالمية لمواجهة التحديات لوقف فقدان التنوع البيولوجي والحد من آثار تغير المناخ والتلوث.

وستشمل المناقشات آثار تغير المناخ على المحيطات، والأنواع المهددة بالانقراض، والشعاب المرجانية، واستدامة المناطق المحمية لتقديم خدمات النظام الإيكولوجي للإنسان، وتأثيرات النفايات البلاستيكية على النظم الإيكولوجية والأنواع المائية، والحلول القائمة على النظام الإيكولوجي وارتباطها بالمناخ.
يوم الحلول: 17 نوفمبر

تتراوح الحلول الممكنة لمجموعة واسعة من تحديات تغير المناخ من الحلول الشاملة والشاملة مثل تخضير الميزانيات الوطنية، أو المدن المستدامة، والعمل متعدد المستويات والنقل المستدام، إلى الحلول القطاعية مثل إدارة النفايات، وبدائل البلاستيك والمباني الخضراء.

وتعد المدن المستدامة والمباني الخضراء والبنى التحتية المرنة جزءًا من النقلة النوعية المتوخاة في العقد الحاسم وما بعده، بهدف تحقيق تنفيذ تحويلي بناءً على المنجزات المتفق عليها بموجب اتفاقيات مختلفة وتعهد طموح آخر للحد من تأثيرات المناخ والنظر في دور المدن في مكافحة تغير المناخ.

والنقل المستدام هو قطاع رئيسي آخر يوفر تأثيرًا مباشرًا وشاملًا على تغير المناخ والتلوث ونوعية المعيشة والكفاءة، ومن المهم في هذا الصدد تسليط الضوء على إمكانات هذا القطاع وقصص النجاح والفرص المتاحة.

وسيجمع يوم الحلول بين ممثلي الحكومات والشركات والمبتكرين لتبادل خبراتهم وأفكارهم بهدف نشر الوعي وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات وربما بناء التحالفات والتعاون في المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.