29 نوفمبر 2022 1:12 م
أخبار عاجلة

دراسة تؤكد أن الواقعية سمة نفسية مميزة

تعبيرية

متابعات 

كشفت سلسلة جديدة من مجموعة دراسات نشرت في مجلة Journal of Research in Personality، أن الواقعية والميل إلى التصرف وفقا لما يشعر به المرء، بغض النظر عن العواقب، قد يكون سمة نفسية مميزة.

وتشير الدراسات إلى أن المرء عندما يكون “حقيقيا” يتصرف في الخارج بالطريقة التي يشعر بها من الداخل، دون اعتبار للعواقب الشخصية أو الاجتماعية، ويختار بوعي ألا يكون مزيفا.

ولاحظ الدكتور كريستوفر جيه هوبوود وزملاءه مدى ارتباط الواقعية بالصحة النفسية، والتي تعتبر نتيجة رئيسية للنمو الصحي والنفسي الفعال، وذلك من خلال التمييز بين الذات الحقيقية مقابل الزائفة.

ووجد هوبوود أن الجوانب السلبية للواقعية، مثل تجنب الأشخاص الذين يعتمدون الوضوح والمباشرة في تعاملاتهم، كانت السبب الرئيسي وراء قيام الأفراد في كثير من الأحيان، بفرض رقابة على أقوالهم أو سلوكهم.

وفي واحدة من مراحل الدراسة طُلب من المشاركين مقارنة الأصدقاء “الحقيقيين” و”المهذبين” بنفس القدر، وصنف المشاركون الأصدقاء “الحقيقين” على أنهم أقل قبولا من الأصدقاء “المهذبين”.

وتقود هذه النتيجة إلى تأكيد الزعم بأن العنصر الحاسم لكون المرء حقيقيا ينطوي على قدرته على تحمل أن يكون غير مرغوبا فيه، في بعض الأحيان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.