31 يناير 2023 10:15 م
أخبار عاجلة

أوكرانيا ترد على فضح الاتحاد الأوروبي لخسائرها بالحرب الروسية

أرشيفية

قسم الخارجي

تم حذف الادعاء بأن أوكرانيا فقدت أكثر من 100 آلف فرد في الصراع مع روسيا من حساب “تويتر” لرئيس المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، حيث اعترضت كييف على هذا الرقم، قائلة إن الأمر متروك للرئيس فولوديمير زيلينسكي وكبار المسؤولين الأوكرانيين للتعبير عن هذه الأرقام.

وقال المتحدث باسم زيلينسكي، سيرجي نيكوفوروف، اليوم الأربعاء، إن مثل هذه المعلومات “الحساسة” يجب أن تنشر فقط من قبل القائد العسكري الأعلى للبلاد الجنرال فاليري زالوجني، أو وزير الدفاع أليكسي ريزنيكوف، أو الرئيس نفسه.

في وقت سابق اليوم، استشهد رئيس الفرع التنفيذي للاتحاد الأوروبي بتقييم قتل أكثر من 100 ألف جندي أوكراني وأكثر من 20 ألف مدني في الصراع مع روسيا. وتم سحب بيان الفيديو منذ ذلك الحين من حسابها على تويتر واستبداله بنسخة جديدة حذفت الأرقام. لم تحدد فون دير لاين مصدر التقييم.

وفي وقت سابق من الشهر، قال الجنرال الأمريكي مارك ميلي، الذي يشغل منصب رئيس هيئة الأركان المشتركة، إن أكثر من 100000 جندي ربما قتلوا أو جرحوا على كل جانب من جوانب الصراع، مع مقتل 40 ألف مدني كأضرار جانبية.

وقال ميلي، إن فصل الشتاء سيتسبب في أن تصبح الأعمال العدائية “ساكنة” ويفتح “نافذة فرصة” للمفاوضات. وبحسب ما ورد أثارت الدعوة إلى الدبلوماسية غضب المسؤولين في كييف، الذين تعهدوا بمواصلة القتال ضد روسيا حتى تستعيد بالكامل مواقع ما قبل 2014.

وفي خطاب الأربعاء، حثت فون دير لاين الأمم المتحدة على عقد محكمة خاصة لمحاكمة روسيا على جرائمها المزعومة ضد أوكرانيا.

كما شارك رئيس المفوضية في خطط الاتحاد الأوروبي لاستثمار الاحتياطيات الوطنية الروسية المصادرة وأموال “الأوليغارشية” من أجل الربح والتي ستُستخدم لاحقًا لإعادة بناء أوكرانيا.

وقدرت الأضرار التي لحقت بأوكرانيا بنحو 600 مليار يورو حتى الآن، وهو ما يفوق 319 مليار يورو من الأموال الروسية التي حظرها الاتحاد الأوروبي.

وذكر المسؤول أنه لن يتم فك تجميد الأصول إلا بعد رفع العقوبات ضد روسيا، على أن يتم دفع تعويضات لأوكرانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.