31 يناير 2023 10:46 م
أخبار عاجلة

رعاية طبية آمنة للنساء.. تتضامن مع ممرضات مستشفى قويسنا العام

**مطالبات بصدور القانون الموحد لتجريم العنف ضد النساء ، ومدونة السلوك المهنى لمقدمى الخدمات الصحية.

تعلن مبادرة رعاية طبية آمنة للنساء عن كامل تضامنها مع أطاقم تمريض مستشفى قويسنا العام بمحافظة المنوفية ضد الاعتداء الغاشم الذى حدث ضدهم من جانب زوج إحدى المريضات ، والذى استغل وظيفته فى ترويع العاملين /ات وكذلك شقيقته التي تعمل صيدلانية بنفس المستشفى وقيامهم بالتعدى بالضرب على فريق التمريض والعاملين بالمستشفى.

ووفقا للفيديوهات المتداولة حول الواقعة ، وكذلك رواية الشهود فإن المريضة التى يعمل زوجها “ضابط طيار” قد حضرت إلى المستشفى في حالة نزيف في نفس الوقت الذي كان فيه جميع الأطباء في غرفة العمليات ، والذين طلبوا بدورهم من الممرضة التى تتابع الحالة إجراء سونار لها حتى ينتهى الطبيب المختص من الجراحة ، ويتمكن من متابعة الحالة بعد ذلك ولكن الزوج شعر بالغضب هو وشقيقته فقاموا ومن معهم بالتعدى بالضرب على الممرضات والعاملات مما تسبب إجهاض إحدى الممرضات.

وفى الوقت ذاته تم تداول فيديو يظهر فيه مديرالمستشفى ، بحضور وكيلة وزارة الصحة بحسب رواية الشهود، وهما يقومان بالضغط على طاقم التمريض ، العاملين بالمستشفى لقبول التصالح ، والتنازل عن المحضر الذى قاموا بتقديمه المعتدين مقابل تعويض مالى ، واعتذار، كما يبدى المسئولين فى هذا الفيديو عدم مسئوليتهم عما سيحدث فى حالة عدم التنازل عن هذا المحضر!!!.

وتؤكد مبادرة رعاية طبية آمنة للنساء أن هذا المشهد المؤسف الذى أصبح فى السنوات الأخيرة دائم التكرار للأسف الشديد فى أماكن تقديم الخدمات الصحية ، والذى حدث أيضا أثناء التضامن العالمى مع النساء الناجيات من العنف “حملة 16 يوم نضال ضد العنف القائم على النوع الاجتماعى ” لن يكون الأخير طالما أنه لا يوجد أى معايير لفكرة التوازن اللازم ما بين السلوك المهنى لمقدمى الخدمات الصحية بشأن التعامل مع النساء وخاصة الناجيات من العنف ، وفى ذات الوقت حق مقدمى/ات الخدمات الصحية فى بيئة عمل آمنة وضمان وجود آليات ، إجراءات ، وسياسات لضمان حمايتهم من العنف أثناء تقديمهم الرعاية الصحية للمرضى ، وتقديم خدمات صحية ذات جودة دون حدوث تجاوزات من جميع الأطراف.

والجدير بالذكر أن الجدير بالذكر أن مؤسسة القاهرة للتنمية والقانون كانت قد انتهت من إعداد مدونة السلوك المهنى لمقدمي الخدمات الصحية بشأن التعامل مع النساء وخاصية الناجيات من العنف وتسعى إلى تعميمها من خلال وزارة الصحة المصرية علي جميع المستشفيات ، العيادات ، والمراكز الطبية بالجمهورية.

والتى تنص فى أحد بنودها على ضرورة التزام مقدمة الرعاية الطبية عند تقديم الخدمة للمريضة بضمان توافر الأمان الشخصى لها وهو ذات ما نطالب به لكافة العاملين/ ات من مقدمى الخدمات الصحية ، وخاصة النساء من توافر الأمان الشخصى ، وتوفير الأمن الكافى لضمان حماية العاملين/ات فى أماكن تقديم الخدمات الصحية.

وتهيب مبادرة رعاية طبية آمنة للنساء بالنيابة العامة بضرورة إعلان نتائج التحقيقات التى تمت مع كافة الأطراف، كما نطالب كل من وزارة الصحة ، والنقابة العامة للتمريض بحماية الممرضات واحترام حقوقهن ، ومطالبهن العادلة فى محاكمة المعتدين عليهم أثناء أداء عملهن.

لذلك تطالب مبادرة مراكز رعاية طبية امنة للنساء بما يلى :
1-صدور القانون الموحد لتجريم العنف ضد النساء .
2- تعميم مدونة بتعميم مدونة السلوك المهني لمقدمى الخدمات الصحية بشأن التعامل المهنى اللازم مع النساء وخاصة الناجيات من العنف.
3-إنشاء مفوضية منع التمييز التي نص عليها الدستور المصري في المادة 53 لسنة 2014 من أجل ضمان تصدي أكثر للتمييز.
4-يجب توفير وضمان حماية الشهود والمبلغين قبل وأثناء و بعد التحقيقات.
5-ضرورة التصديق ، التوقيع ، والانضمام للاتفاقية 190رقم الصادرة عن منظمة العمل الدولية بشأن العنف والتحرش في عالم العمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.